الرئيسية / المغرب الكبير / مقتل شرطية فرنسية في هجوم جديد جنوب باريس استهدف بوليس بلدية المدينة
شرطة باريس

مقتل شرطية فرنسية في هجوم جديد جنوب باريس استهدف بوليس بلدية المدينة

استيقظت فرنسا، صباح اليوم الخميس، على وقع حدوث هجوم جديد جنوب باريس ، استهدف شرطة بلدية المدينة، حيث أطلق رجل يرتدي سترة واقية من الرصاص ويحمل رشاشا، النار على عناصر الشرطة مما أدى إلى إصابة اثنين، من بينهما شرطية لقت حتفها بعد إصابتها بجروح خطيرة.

وقال وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف، إن مطلق النار في جنوب باريس لاذ بالقرار.
وصرح الوزير الذي توجه إلى مونروج في الضاحية الباريسية حيث وقع إطلاق النار بأن “مدعي الجمهورية سيطلق الإجراءات من أجل تحديد هوية المشتبه به فورا وتوقيفه”.
وكانت مصادر من الشرطة أعلنت في وقت سابق توقيف رجل بعيد الهجوم.

وأشارت مصادر قريبة من الملف إلى “عدم وجود رابط مؤكد”، مع الاعتداء الدامي على صحيفة شارلي ايبدو.

من جهة أخرى، أفادت السلطات الفرنسية بوقوع انفجار في مطعم كباب مجاور لمسجد بالقرب من مدينة ليون شرق فرنسا، دون أن يسفر عن إصابات.

وأفادت مصادر قضائية، اليوم الخميس، عن تعرض مساجد لهجمات لم توقع ضحايا في ثلاث مدن فرنسية منذ مساء الأربعاء، وذلك غداة الإعتداء الدامي على صحيفة شارلي ايبدو الساخرة.

وألقيت ثلاث قنابل يدوية صوتية على مسجد في مدينة لو مان (غرب) ، كما أطلقت رصاصتان على قاعة صلاة للمسلمين في بور-لا-نوفيل (جنوب).