الرئيسية / المغرب الكبير / أعوان الاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي يحتجون
large_news_UTSS-291214

أعوان الاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي يحتجون

نفذ اعوان واطارات الاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي اليوم الاثنين وقفة احتجاجية امام مقر الاتحاد بالعاصمة للمطالبة بتحويل الاتحاد الى هيكل عمومي .
وتاتي هذه الوقفة الاحتجاجية وفق ما صرح به سالم بن يعقوب الكاتب العام للنقابة الاساسية لاعوان الاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي لوات  للتنديد بالوضعية الحالية للاتحاد نظرا لعدم استثنائهم من قانون الجمعيات. واشار بن يعقوب الى ان القانون الاساسي الحالي للاتحاد  غير قانوني  مذكرا في هذا الخصوص بان المنظمة تخضع للقوانين المنظمة للجمعيات على غرار المرسوم عدد 88 لسنة 2011 والامر عدد 5183 لسنة 2013 وهو الامر الذي يرفضه المحتجون حسب تقديره باعتبار ان الاتحاد يخضع لكل الاجراءات الادارية والقانونية المعمول بها بالمؤسسات العمومية.
واضاف ان هذه المنظمة التي بلغت من العمر 50 سنة من العمل الاجتماعي والتنموي لا يمكنها ان  تخضع لنفس القانون المنظم للجمعيات المحدثة بعد ثورة 14 جانفي . ومن جهته اشار سمير خشانة مدير الاعلام والدراسات بالاتحاد الى ان هذه الوقفة الاحتجاجية تهدف الى تحسيس سلطات الاشراف بالوضعية  المبهمة  للاتحاد وما تخلفه من تبعات  والمطالبة بتسوية هذه الوضعية بصفة نهائية.
واضاف خشانة ان  الاتحاد يعمل كمؤسسة عمومية والتمويل العمومي سيقع قطعه مع بداية السنة الجديدة اذا لم تتم تسوية الوضعية الحالية ومراجعة القانون المنظم للاتحاد وتحويله الى هيكل عمومي وليس جمعياتي . وللاشارة شارك العديد من الاعوان والاطارات من مختلف الهياكل الجهوية للاتحاد في هذه الوقفة التي تحولت بعد ذلك الى مقر وزارة الشؤون الاجتماعية وكتابة الدولة لشؤون المراة والاسرة.
والاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي هو منظمة اجتماعية غير حكومية يعمل على تنمية روح التطوع لفائدة ضعاف الحال والمساهمة في تحقيق سياسة شاملة ومتكاملة في ميدان التضامن الاجتماعي تاسس سنة 1964 وتغطي تدخلاته كامل تراب الجمهورية