الرئيسية / المغرب الكبير / بعد الهزة الأرضية…خوف واجتجاجات تخيم على البليدة بالجزائر
323

بعد الهزة الأرضية…خوف واجتجاجات تخيم على البليدة بالجزائر

توفي أول ضحية للهزات الارتدادية التي ضربت منطقة حمام ملوان بقوة 4,9 درجة على سلم ريشتر، متأثرا بالصدمة النفسية التي تعرض لها، مسببة له ارتفاعا في ضغط الدم ونسبة السكر.
وعن واقع الهزة الارتدادية التي ضربت ضواحي حمام ملوان ليلة السبت، ما يزال السكان في صدمة جراء الآثار النفسية، نجم عنها إخلاء السكان مساكنهم واضطرار غالبيتهم للمبيت خارجها، خوفا من معاودة هزة قوية، خاصة أن مساكن عديدة حديثة البناء تعود إلى عام 2004، على غرار مكتبة البلدية وقاعة العلاج ومحلات الرئيس بوتفليقة، تعرضت لأضرار بالغة ولانهيارات جزئية في الركائز والأعمدة، على عكس البنايات التي تعود للحقبة الاستعمارية والتي لم تتأثر نتيجة الهزات الارتدادية المتوالية. واحتج سكان بمركز حمام ملوان وطالبوا بمزيد من الاهتمام وإيجاد حلول لهم، خاصة بالنسبة للسكنات المتضررة، كما طالب ممثلون عن السكان بضرورة نصب خيم دائمة يلجأون إليها وقت الهزات الارتدادية وتجهيزها، وتسليمهم عقود الملكية لتمكين أصحاب السكن من تقوية وترميم مساكنهم، وإيفاد مختصين نفسانيين لمعاينة المصابين والمتأثرين بصدمات نفسية خاصة بالنسبة للنساء والأطفال.
وتجدر الإشارة إلى أن انهيارات صخرية وانجرافا في الأتربة وقعت على مستوى طريق سيدي سرحان والمقرونات، نجم عنها قطع الطريق بين حمام ملوان والأحياء المجاورة ودائرة بوڤرة.