الرئيسية / المغرب الكبير / السبسي يعلن فوزه برئاسة تونس والمرزوقي ينتظر الإعلان الرسمي ليصرح بفوزه
2014-Nouria

السبسي يعلن فوزه برئاسة تونس والمرزوقي ينتظر الإعلان الرسمي ليصرح بفوزه

أعلن المرشح لانتخابات الرئاسة التونسية الباجي قائد السبسي فوزه بجولة الإعادة اليوم الأحد.
ولم تظهر النتائج الرسمية بعد ولم يقر فريق الحملة الانتخابية لمنافسه المنصف المرزوقي بالهزيمة. لكن بعد إغلاق مراكز الاقتراع بقليل أعلن السبسي فوزه وخرج أنصاره للاحتفال في شوارع العاصمة.
وسيؤدي فوز السبسي (88 عاما) الى صعود مسؤول سابق في عهد بن علي للرئاسة بعد أربع سنوات من سقوط بن علي وفراره الى خارج البلاد. ويقود حزب السبسي العلماني البرلمان بعد أن هزم حزب حركة النهضة الإسلامي في وقت سابق هذا العام. وكان حزب النهضة قد فاز بأول انتخابات تشريعية في تونس في 2011.
وقال السبسي الذي كان رئيسا للبرلمان في عهد بن علي للتلفزيون التونسي إنه يهدي فوزه “لشهداء” تونس وشكر المرزوقي وأضاف أنه يجب أن يعمل الجميع معا دون إقصاء أحد.
وقال مدير حملة السبسي (88 عاما) إن “المؤشرات الأولية” تظهر أن السبسي فاز دون ذكر تفاصيل بينما احتفل مئات من أنصاره ولوحوا بعلم تونس.
لكن عدنان منصر مدير حملة المرزوقي رفض هذا الإعلان وقال إن السباق متقارب. وصرح للصحفيين بأنه لم يتأكد شيء حتى الآن.
وحصل السبسي على 39 في المئة من الأصوات في الجولة الأولى في نوفمبر تشرين الثاني في حين حصل المرزوقي على 33 في المئة.
ويرفض السبسي ما يقوله منتقدون من أن فوزه سيمثل عودة لرجال النظام القديم. ويقول إنه الرجل الخبير الذي تحتاجه تونس بعد ثلاث سنوات اتسمت بالاضطراب في ظل حكومة ائتلافية قادها إسلاميون.
ولا يملك الرئيس سوى صلاحيات محدودة فيما يتعلق بالسياسة الدفاعية والخارجية. وسيكون البرلمان ويقوده حزب نداء تونس الذي فاز بمعظم المقاعد هو الأساس في اختيار رئيس وزراء جديد لقيادة الحكومة
ومن جهته قال المرشح المستقل في الانتخابات الرئاسية التونسية، المنصف المرزوقي إنه لن يعلق حتى تعلن الهيئة الرسمية النتائج النهائية.
وقال المرزوقي في أول خطاب لأنصاره بمحافظة أريانة (شمال)، مساء اليوم الأحد: “لن أعلق حتى تعلن النتائج الرسمية ونحن منتصرون”.
وتابع: “سأحترم القانون والهيئات، وإنني أرفض (التصريح) رغم كل المعلومات التي تقول أننا منتصرون”.