الرئيسية / المغرب الكبير / الجزائر“20 ديسمبر.. يوم وطني بلا تسوق”احتجاجا على الارتفاع الفاحش في أسعار المواد الغذائية
files

الجزائر“20 ديسمبر.. يوم وطني بلا تسوق”احتجاجا على الارتفاع الفاحش في أسعار المواد الغذائية

دعت جمعية حماية وترقية المستهلك وبيئته لولاية تيبازة، بمعية جمعيات أخرى، إلى “يوم وطني بلا تسوق” يوم 20 ديسمبر الجاري احتجاجا على الارتفاع الفاحش لأسعار السلع، وبخاصة المواد الغذائية الأساسية في الآونة الأخيرة بشكل ضرب القدرة الشرائية للمواطن.
وقالت الجمعية، في بيان أصدرته أمس، إن الارتفاع غير المبرر لأسعار السلع، وفي مقدمتها المواد الغذائية الأساسية، بات مثيرا لقلق السواد الأعظم من المستهلكين، خاصة ذوي الدخل المحدود، ما يتطلب تحركا عاجلا من الكل وبحسب المسؤوليات لوقف لهيب الأسعار الذي أتى على جيوب المواطنين، ووصفت السكوت على ما يحدث بـ”التواطؤ”.
وقالت في بياناها  إن “هذه الخطوة تأتي احتجاجا على الارتفاع الجنوني للمواد الغذائية والاستهلاكية، الذي وصلت نسبته في الأيام الأخيرة حتى للمواد المدعمة من طرف الحكومة، إلى 400% لبعض المواد، ما تسبب بتآكل في القدرة الشرائية للمواطنين”.
وأشارت الجمعية في بيانها، الذي دعت فيه المفكرين، والمثقفين، والعلماء، وحتى الوزراء، والبرلمانيين، ورجال الأعمال، إلى “الوقوف معها في خطوتها المرتقبة”، إلى أن أسعار السلع عرفت ارتفاعا قياسيا بلغ 3 إلى 4 أضعاف سعرها الحقيقي رغم أن هذه السلع مدعمة، منبهة إلى ضرورة تهذيب السلوك الاستهلاكي الذي زاد الطين بلة وساهم هو الآخر في هذا الارتفاع الجهنمي.
وأشارت الجمعية إلى أنه وبعد مشاورات عدة وواسعة، قررت بمعية جمعيات أخرى، تنظيم “يوم وطني بلا تسوق” مقررا يوم السبت 20 ديسمبر الجاري، سيكون بمثابة وقفة لمحاسبة الذات، ورسالة قوية للتعبير عن الرفض لواقع الأسواق المتذبذب، ووقفة للتأمل حول دور المستهلك في استقرار الأسعار ومحاربة مافيا الأسواق.