الرئيسية / المغرب الكبير / اغتيال ضابط كبير في الجيش الليبي تربطه علاقة مصاهرة باللواء حفتر
ليبيا

اغتيال ضابط كبير في الجيش الليبي تربطه علاقة مصاهرة باللواء حفتر

ذكرت مصادر عدة لوكالة الأنباء الفرنسية ان ضابطا طيارا برتبة عميد في الجيش الليبي تربطه علاقة مصاهرة باللواء خليفة حفتر قتل ليل الخميس الجمعة في مدينة أجدابيا شرق ليبيا برصاص مسلحين.
وقال المتحدث الرسمي باسم رئاسة الأركان العامة للجيش الليبي العقيد أحمد بوزيد المسماري أن “العميد طيار عبد المجيد الكاسح الزوي لقي مصرعه في ساعات متأخرة من مساء أمس الخميس بعد أن أمطره ثلاثة مسلحين بالرصاص”.
واوضح المساري أن الزوي يعد أحد أبرز قادة عملية الكرامة التي يخوضها الجيش الليبي ضد الارهاب بقيادة اللواء حفتر منذ 16 ايار/مايو الماضي، وابنه متزوج من ابنة اللواء حفتر.
وقال المسماري إن “ثلاثة أفراد ترجلوا من سيارة تويوتا بيك أب مزدوجة وتوجهوا بأسلحتهم نحو الزوي الذي كان واقفا أمام صيدلية يمتلكها في شارع الوفاق وسط مدينة اجدابيا”، مشيرا الى ان المسلحين “كانوا ينوون اختطافه على الأرجح لكنه تبادل إطلاق النار معهم وأصاب أحدا منهم قبل أن يلقى مصرعه”.
وأضاف أن “الزوي انتبه لهؤلاء المسلحين وتبادل إطلاق النار معهم”، لافتا إلى أن “الزوي قبل أن يقتل أصاب أحد المسلحين الثلاثة إصابة بالغة وأجبر الاثنين الآخرين على الفرار”. وقال ان المسلح الذي جرح “توفي في المستشفى”.
وأكد مصدر طبي “وصول الزوي جثة هامدة إلى مستشفى محمد المقريف في أجدابيا نتيجة تلقيه عدة طلقات نارية فيما وصل معه شخص مصاب إصابة بالغة لقي على إثرها مصرعه”.
من جهته، قال مصدر امني طلب عدم كشف هويته لفرانس برس ان “كاميرات المراقبة الخاصة بمديرية أمن المدينة سجلت الواقعة”.
واضاف انه “تم التعرف على هوية المسلح الذي لقي مصرعه بعد قتله الزوي من هاتفه، وبعد استدراج زوجته وأحد أشقائه عبر مكالمة هاتفية”، موضحا انه “ذو خلفية إسلامية وسجين سابق قادم من مدينة طبرق الواقعة في أقصى الشرق الليبي”.
واكد ان “التحقيق جار لمعرفة دوافع الجريمة والمسلحين الآخرين اللذين لاذا بالفرار”.