الرئيسية / المغرب الكبير / شلل تام في حركة القطارات بالجزائر بسبب تأخر صرف الرواتب
d81b122a-4019-43cd-b982-a2ff8d391fb3_16x9_600x338

شلل تام في حركة القطارات بالجزائر بسبب تأخر صرف الرواتب

شل سائقو القطارات، لليوم الثاني على التوالي، حركة النقل عبر السكة الحديدية بصفة كلية، فيما حرم المئات من المواطنين القاطنين بالضاحيتين الشرقية والغربية من التنقل عبر هذه الوسيلة، في وقت تبقى الأسباب الحقيقية لهذا الإضراب مجهولة.
اصطدم أمس المئات من المواطنين المتعودين على التنقل عبر القطار بتوقف كلي لحركة النقل عبر السكة الحديدية، وتخلي قابضي الشبابيك وكل العمال عن مناصب عملهم، بعدما رفض السائقون العودة إلى النشاط بحجة “تضامنهم مع زميلهم المفصول عن العمل”، عقب حادث انحراف القطار يوم الأربعاء الماضي والذي خلف قتيلا وأكثر من 100 جريح.
وخلت غالبية المحطات، بشكل شبه كلي، من المسافرين عقب تأكدهم أن الإضراب سيكون مفتوحا، بدليل عدم تواجد عمال الشبابيك بأماكنهم، ما جعلهم يعودون أدراجهم ويستنجدون بوسيلة نقل أخرى للوصول إلى مناصب عملهم.
وأرجع العمال أسباب الإضراب إلى التأخر في صرف الأجور بالنسبة إلى رؤساء المحطات وأصحاب الشبابيك. هذا، وعقدت المؤسسة لقاءات مع المضربين للوصول إلى حل مستعجل لعودة الرحلات. وفي السياق، كشف المدير العام للمؤسسة الوطنية للنقل عبر السكة الحديدية، ياسين بن جاب الله، في تصريح لـ “الشروق”، أن الإضراب الأخير تمثل في تأخر صرف الأجور، وهو ما تكفلت به الإدارة، حيث تم صب مستحقات العمال مباشرة بعد الاستماع إلى مطالبهم. وينتظر عودة الرحلات في أقرب الآجال، بعدما سبق للمؤسسة التكفل بانشغالات السائقين.