الرئيسية / المغرب الكبير / تجمع أمل الجزائر يرحب بمبادرة بناء إجماع وطني
2014-Amar_Ghoul_600_577606265

تجمع أمل الجزائر يرحب بمبادرة بناء إجماع وطني

 رحب تجمع أمل الجزائر “تاج” بمبادرة جبهة القوى الإشتراكية الرامية لبناء إجماع وطني و ذلك عقب اللقاء الذي جمع اليوم الجمعة بالجزائر  العاصمة الوفدين القياديين للحزبين. و جرى اللقاء في جلسة مغلقة بالمقر الوطني لحزب “تاج” برئاسة عمار غول,  رئيس الحزب و الأمين الوطني الأول لجبهة القوى الإشتراكية, محمد نبو. و في تصريح للصحافة أدلى به عقب اللقاء المندرج  في إطار سلسلة الحوارات  بين جبهة القوى الإشتراكية و الفاعلين السياسيين حول ندوة الإجماع الوطني المقرر  عقدها قبل نهاية سنة 2014, أكد السيد غول ان حزبه يرحب بهذه المبادرة لكونها تكتسي  بعدا وطنيا. و اضاف أن تشكيلته السياسية “تدعم و تشجع المبادرة و ستعمل على تقويتها  و إنجاحها لأن هدفها الأساسي يتمثل في بناء الجزائر حاضرا و مستقبلا و يخدم الصالح  العام وليس طرف ما او مجموعة حزبية”. و بعد ان ذكر أن ندوة الإجماع الوطني هي “مبادرة هامة نابعة من حزب سياسي  عريق” أشار السيد غول ان اللقاء تميز بنقاش “حر و صريح و شفاف” تم من خلاله التطرق  إلى جميع القضايا و المسائل التي تخص البلاد, الداخلية منها و الخارجية و كذا الإقليمية. و اعتبر أن ندوة الإجماع الوطني بمثابة “فرصة للمزيد من التضامن و التقارب  و التلاحم بين الجزائريين و لبناء جزائر أفضل و أكثر أمنا و استقرارا و أكثر ريادة  بين دول العالم”. و من جهته أشار السيد نبو أن اللقاء كان “حميمي و صريح و مسؤول” و شكل  فرصة لطرح مبادرة جبهة القوى الإشتراكية لبناء إجماع وطني أمام حزب “تاج” مضيفا  أنه التمس من خلاله العديد من نقاط التقاطع في وجهات النظر و الرؤى في كثير من   المجالات. و أكد مجددا ان مبادرة جبهة القوى الإشتراكية لبناء إجماع وطني “ليست قضية  حزبية و أنها تهدف للدخول في عهد جديد قائم على الديمقراطية و الحريات و دولة القانون”  و ان “أبواب الحزب لا زالت مفتوحة” أمام جميع الفاعلين السياسيين و ممثلي المجتمع  المدني للمشاركة في ندوة الإجماع الوطني و إنجاحها.