الرئيسية / المغرب الكبير / هل سيتم إدراج “أنصار الشريعة” في ليبيا على القائمة السوداء بالأمم المتحدة؟
Ansar charia libya

هل سيتم إدراج “أنصار الشريعة” في ليبيا على القائمة السوداء بالأمم المتحدة؟

ذكرت مصادر إعلامية أن ثلاثة دول دائمة العضوية بمجلس الأمن الدولي، وهي الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا، اقترحت إدراج تنظيم “أنصار الشريعة” في ليبيا على القائمة السوداء للأمم المتحدة.
وأشارت المصادر إلى أن المقترح سيعرض على الأعضاء الخمسة عشر بمجلس الأمن، وأنه في حال الموافقة عليه سيتم إدراج “أنصار الشريعة” على القائمة السوداء للأمم المتحدة بدءا من 19 نونبر الجاري.
هذا وسيقود القرار في حال اتخاذه إلى تطبيق عقوبات على “أنصار الشريعة” من بينها فرض حظر عالمي على السفر والسلاح وتجميد الأصول.
وتتهم الولايات المتحدة التنظيم بالمسؤولية عن الهجوم الذي استهدف القنصلية الأمريكية بمدينة بنغازي الليبية عام 2012 وراح ضحيتهم أربعة أشخاص من بينهم السفير كريستوفر ستيفانز.
ويعد التنظيم كذلك طرفا في الصراع الدائر في ليبيا اليوم بين ميليشيات إسلامية من جهة والقوات والميليشيات الموالية للواء المتقاعد خليفة حفتر.