الرئيسية / المغرب الكبير / القضاء الموريتاني يتابع نشطاء حركة “إيرا” بتهمة “اثارة الفوضى والفتن”
mahkama

القضاء الموريتاني يتابع نشطاء حركة “إيرا” بتهمة “اثارة الفوضى والفتن”

وجه القضاء الموريتاني تهمة “إثارة الفوضى والتشويش على المصلين والتحريض على التمرد” لمجموعة من نشطاء تنظيم حركة ايرا التابعة للناشط الحقوقي بيرام ولد الدا، ومثلت المجموعة امام قاض في المحكمة بعد التحقيق معها في مفوضية خاصة بالشرطة القضائية.
وأحال قاضي التحقيق لدى محكمة انواكشوط يوم أمس الإثنين، ثلاثة من نشطاء حركة إيرا إلى السجن المدني مؤكدا بذلك طلب النيابة العامة التي أعتمدت حسب المحامين على محاضر الشرطة.
وكانت المجموعة قد اثارت الفوضى في اكبر مسجد بالعاصمة واطلقت عبارات مسيئة بحق الامام والفقيه مفتي مورتيانيا احمدو ولد لمرابط مما استدعى تدخل الشرطة حيث وقعت صدامات عنيفة بين الطرفين ، ووجهت لهم تهمة الإعتداء اللفظي والجسدي على القوات العمومية، و التشوبش على المصلين و إثارة الفتن و النعرات و التحريض على التمرد . والمتهمون الثلاثة هم ابراهيم ولد جدو و باب اتراوري و يعقوب ولد إنل، الأخير وجهت له تهمة الإعتداء اللفظي والجسدي على القوات العمومية.
وتعتبر منظمة ايرا التي يقودها بيرام مناهضة للممارسات العبودية في المجتمع الموريتاني، داخل أوساط المجموعات الزنجية، والقوميات الزنجية بالانخراط في الجهود «المناهضة للعبودية التي تقوم بها حركته، ويثير موضوع الرق جدلا واسعا في الأوساط السياسية والحقوقية بموريتانيا، حيث تتهم جهات حقوقية سلطات البلاد بـ«التستر» على الظاهرة.