الرئيسية / المغرب الكبير / الجـزائـر تعلن حالة طوارئ بسـبـب “إيـبولا”
large-منظمة-أطباء-بلا-حدود-تحذر-الجــزائر-مهــددة-بانتشــار-وبــاء-ايبـــولا-القــاتـــل-b523f

الجـزائـر تعلن حالة طوارئ بسـبـب “إيـبولا”

أعلنت وزارة الصحة حالة طوارئ، عبر كافة مصالحها بسبب وباء إيبولا بعد اكتشاف عدد من الحالات ببعض الدول الأوروبية والبلدان المجاورة للجزائر.وحسب المعلومات والمرسلات التي تتوفر عليها «النهار»، فإن وزارة الصحة وإصلاح المستشيفات قامت بمراسلة المديرية العامة للحماية المدنية من أجل تزويدها بقائمة المعدات التي تحتاج لها من أجل مواجهة وباء إيبولا في حال تم تسجيل حالات بالجزائر في الأيام المقبلة. وقامت وزارة الصحة بتحضير قائمة للمستشفيات المرجعية بالتنسيق مع مصالح الحماية المدنية، قصد إجلاء المصابين بوباء الإيبولا مباشرة إلى هذه المسشفيات التي ستكون متوفرة على غرف للعزل، يتم تحضيرها على مستوى كل المستشفيات المرجعية التي يعلن عنها من طرف وزارة الصحة عبر 48 ولاية. وقال المدير الفرعي للإسعافات الطبية بالمديرية العامة للحماية المدنية، سعدي أحسن، أمس، في تصريح خص به «النهار»، إن وزارة الصحة قامت بمراسلة المديرية العامة للحماية المدنية من أجل تزويدها بالقائمة الكاملة للمستلزمات التي تحتاج لها عبر 48 ولاية من أجل مواجهة وباء إيبولا. إلى ذلك قال المتحدث في معرض تصريحاته، لقد قمنا بمراسلة وزارة الصحة بالمستلزمات التي نحتاج لها وهي، 20 ألف قناع يستعمل في الجراحة، 10 آلاف قناع من نوع FFP2 10 ألاف مئزر طبي، 10 آلاف بدلة طبية واقية، 10 آلاف قبعة واقية من الجراثيم، 10 آلاف نظارة طبية «خاصة» واقية. وأتبع المسؤول يقول «نعمل حاليا بالتنسيق مع وزارة الصحة على وجه السرعة من أجل تكوين أطباء الحماية المدنية على التعرف على وباء «إيبولا» وكيفية الوقاية منه ومعرفة الأعراض الأولى للمرض، وأشار المتحدث إلى أن الأطباء الذين سيتكونون من طرف مختصين من وزارة الحصة سيكونون بدورهم زملاء لهم في 48 ولاية في أقرب الآجال. وكشف المدير الفرعي للإسعافات الطبية بالمديرية العامة للحماية المدنية، في معرض تصريحاته، أن المديرية العامة للحماية المدنية قامت بمراسلة كل وحداتها الولائية بشكل مستعجل من أجل توفير طواقم طبية وكذا سيارتين للإسعاف على مستوى كل ولاية مزودة بتجهيزات خاصة من أجل التكفل بنقل المرضى المصابين بوباء «إيبولا» إلى المستشفيات المرجعية لوضعهم في غرف العزل إلى غاية تلقيهم العلاج اللازم. إلى ذلك قال المتحدث إن المستشفى المزود بغرف العزل لاستقبال مرضى «إيبولا» هو مستشفى الهادي فليسي «القطار» في انتظار أن يتم إصدار قائمة بأسماء المستشفيات الأخرى التي يمكن لها أن تستقبل المرضى المصابين بوباء «إيبولا».