الرئيسية / المغرب الكبير / الجيش الجزائري يوقف جزائريين وأجانب على الحدو مع النيجر

الجيش الجزائري يوقف جزائريين وأجانب على الحدو مع النيجر

كشفت مصادر مطلعة عن تحول المنطقة الفاصلة بين الجزائر والنيجر،‮ ‬خاصة منطقة‮ “‬تيريرين‮” ‬بإقليم ولاية تمنراست،‮ ‬وتحديدا شمال مدينة تازروك إلى منطقة للبحث عن الذهب بواسطة استعمال وسائل تقليدية،‮ ‬وأجهزة خاصة بكشف المعدن الأصفر،‮ ‬وتؤكد آخر عملية للجيش الوطني‮ ‬الشعبي‮ ‬قبل‮ ‬يومين،‮ ‬والتي‮ ‬تم فيها توقيف‮ ‬20‮ ‬فردا،‮ ‬بينهم‮ ‬12‮ ‬سودانيا و8‮ ‬تشاديين وحجز سيارتين رباعيتي‮ ‬الدفع و6‮ ‬دراجات نارية،‮ ‬حيث باشرت المصالح المعنية التحقيق في‮ ‬القضية،‮ ‬لتحديد الهوية الحقيقية للموقوفين،‮ ‬ما ذهبت إليه هذه المصادر‮.‬
وكانت المجموعة الموقوفة في‮ ‬مهمة للبحث عن الذهب في‮ ‬المنطقة الحدودية الفاصلة بين الجزائر والنيجر،‮ ‬حيث‮ ‬يتم العثور على هذا المعدن النفيس على شكل قطع وكتل صغيرة بعد عمليات حفر في‮ ‬العديد من المواقع بالمنطقة،‮ ‬وقد ضبطت قوات حرس الحدود منذ أشهر عديدة مجموعة من الأشخاص كانت قادمة من إحدى بلديات ايليزي،‮ ‬وكان بحوزتها وسائل وأجهزة خاصة بعملية الكشف عن المعادن ووقود،‮ ‬وتؤكد عملية حجز‮ ‬6‮ ‬دراجات نارية في‮ ‬آخر عملية للجيش ما ذهب إليه العديد من التفسيرات للعملية،‮ ‬حيث تستعمل الدراجات النارية للتنقل بسلاسة من منطقة إلى أخرى،‮ ‬دون عناء أو إحداث ضجيج في‮ ‬المنطقة قصد التمويه على عناصر الجيش المرابط بالمنطقة بالنظر إلى شساعة منطقة البحث،‮ ‬وتؤكد هذه العملية وعمليات سابقة لقوات الجيش أيضا،‮ ‬عن انخراط جزائريين وأجانب في‮ ‬عملية البحث عن الذهب من العديد من الولايات القريبة من المنطقة خاصة من ولايتي‮ ‬تمنراست وايليزي‮ ‬وأدرار،‮ ‬غير أن العملية ستواجهها صعوبة كبيرة بالنظر إلى كثافة التواجد الأمني‮ ‬بالحدود‮.‬