الرئيسية / المغرب الكبير / سي إن إن : “عبد الحكيم بلحاج يقدم نفسه “كمنقذ” لليبيا”
961214f76186b7c6a82c00c16bb610be

سي إن إن : “عبد الحكيم بلحاج يقدم نفسه “كمنقذ” لليبيا”

اعتبرت قناة “سي إن إن” الإخبارية الأمريكية أن عبد الحكيم بلحاج، القيادي الإسلامي المعروف في ليبيا، يقدم نفسه على أن سيكون “منقذ” ليبيا.
بلحاج، الذي ظهر على “سي إن إن” قبل يومين في مقابلة مع الصحفية البريطانية الشهيرة كريستيانا أمانبور، قال على كل الليبيين أن يوحدوا جهودهم، بغض النظر عن خلفياتهم الأيديولوجية، من أجل بناء دولة ديمقراطية.
وعبر بلحاج عن رفضهم للأفكار المتطرفة وقال إنهم سيقومون بكل ما في وسعهم من أجل التعامل معها بما يتوافق والتوجه العام للشعب الليبي.
واعتبر رئيس حزب الوطن أن الميليشيات يجب أن تكون جزءا من الحل وليس جزءا من الأزمة، مضيفا أنه إذا تم إقناعها من أجل توحيد صفوفها فسوف يتم تكوين جيش وشرطة قويين.
وأكد عبد الحكيم بلحاج أنه يدعم وجود حكومة مركزية واحدة وقوية في ليبيا، لكنه اعتبر في الوقت نفسه أن مجلس النواب الحالي انبثق في ظروف تخالف الإعلان الدستوري، وعقد جلساته في مدينة تبعد عن العاصمة بحوالي 1500 كلمتر، وهو ما دفع الثوار للتحرك، ليس من أجل السيطرة على السلطة ولكن بغية إعادة الأمور إلى نصابها.
وتحدث القيادي الإسلامي عن ظروف اعتقاله في تايلاند وتسليمه من قبل المخابرات الأمريكية إلى نظام القذافي حيث تعرض للتعذيب هو وزوجته الحامل.
بيد أن بلحاج أكد أن ذلك شيء من الماضي، وأنه لم يفكر يوما في الانتقام بيد أن أنه ما يزال يسعى إلى أن تأخذ العدالة مجراها في هاته القضية.
وشدد بلحاج على كونه لم تكن له يوما علاقات تنظيمية بالقاعدة وأنه لا يتبنى فكرها، لذلك لم تتم متابعتها في الولايات المتحدة عند اعتقاله لأنه لم يكن مطلوبا للعدالة الأمريكية.