الرئيسية / المغرب الكبير / الهاجس الامني يسيطر على مباحثات بين تونس واسبانيا

الهاجس الامني يسيطر على مباحثات بين تونس واسبانيا

بحث الرئيس التونسي المتصف المرزوقي مع وزير الخارجية والتعاون الإسباني خوسيه مانويل جارسيا في قصر قرطاج الرئاسي بالعاصمة التونسية، اليوم الخميس، تنسيق التعاون المشترك بين البلدين في مجال مكافحة الإرهاب. وقال بيان صادر عن الرئاسة التونسية اليوم الخميس إن “وزير الخارجية الاسباني أكد أنه بحث مع رئيس الجمهورية (التونسي) أهمية تنسيق الجهود بين البلدين في مجال مكافحة الإرهاب باعتبارها ظاهرة تتطلب تنسيق إقليمي ودولي لمواجهتها”. ويختتم الوزير الإسباني اليوم الخميس زيارة رسمية إلى تونس بدأها، أمس الأربعاء، بدعوة من وزير الشؤون الخارجية التونسية المنجي حامدي. ويلتقي وزير الخارجي الإسباني في وقت لاحق اليوم كل من رئيس الحكومة المؤقتة مهدي جمعة ورئيس المجلس الوطني التأسيسي مصطفى بن جعفر. وتشهد الجبال المحيطة بمدينة القصرين، الشعانبي والسلوم وسمامة أعمالا إرهابية منذ ديسمبر/كانون الأول 2012 عندما قتل الوكيل أول بالحرس الوطني التونسي (قوات نظامية تونسية) أنيس الجلاصي في اشتباك مسلح مع عناصر مسلحة على سفوح جبل الشعانبي. والأسبوع الماضي، شهدت منطقة هنشير التلة في جبل الشعانبي بمحافظة القصرين (غرب) مقتل 15 جنديًا وإصابة 22 آخرين في هجوم شنته مجموعتان “إرهابيتان”، بحسب وزارة الدفاع التونسية.

loading...