الرئيسية / المغرب الكبير / أزمة رياضية بالجزائر بين وزير الرياضة وروراوة بسبب سفر لاعبين لقطر
9fdfff8536070e8452213affc1686e75

أزمة رياضية بالجزائر بين وزير الرياضة وروراوة بسبب سفر لاعبين لقطر

ظهرت ازمة كبيرة  رياضية في الجزائر، بين وزير الرياضة الجزائري محمد تهمي ورئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم محمد راوراوة بسبب قيام بعض عناصر المنتخب الجزائري بزيارة إلى قطر، خصوصا كل من رايس مبولحي وسفير تايدر وفوزي غلام ومجيد بوڤرة وياسين براهيمي وحسان يبدة، بناء على دعوة شخصية من رئيس مجلس إدارة  شركة اتصالات قطر، ورئيس مجلس إدارة قنوات “بي.ين.سبورت” .
وينتظر وزير الرياضة، محمد تهمي، عودة رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم محمد روراوة من البرازيل، للاجابة على تساؤلات الوزارة الوصية والسلطات بخصوص دوره في سفر لاعبي الخضر إلى الدوحة لتكريمهم على مشاركتهم الأخيرة في مونديال البرازيل دون إشعار السلطات الجزائرية، رغم أن اللاعبين المذكورين مرتبطون بعقود رعاية مع شركة الاتصالات القطرية.

وأصبح محمد راوراوة المسؤول الأول أمام السلطات الوصية، عن هذه القضية التي كادت أن تعصف بعلاقة البلدين، بعدما قامت شركة اتصالات القطري للهاتف النقال “اوريدو” بنقل ستة لاعبين إلى الدوحة للاحتفاء بهم وتكريمهم من قبل امير قطر الشيخ تميم، دون المرور عبر القنوات الرسمية الحكومية ، وإشعار المصالح المختصة المتمثلة في وزارة الخارجية، مما أثار حفيظة المسؤولين الجزائريين، الشيء الذي كاد أن يتسبب في أزمة دبلوماسية بين الدولتين.

وسبق للسلطات الجزائرية أن منعت طائرة عناصر المنتخب الجزائري من السفر إلى قطر بعد العودة من البرازيل، بناءا على دعوة امير قطر الذي خصص طائرة خاصة لنقل اللاعبين، لكن وزير الرياضة منع السماح للاعبين بالسفر الى الدوحة.