الرئيسية / المغرب الكبير / الجزائر: وفاة محمد مشاطي عضو المجموعة 22
e354b0970addf69e7dec83bec5e9d8ce

الجزائر: وفاة محمد مشاطي عضو المجموعة 22

توفي يوم الخميس بمستشفى بجنيف المجاهد محمد مشاطي عن عمر يناهز 93 سنة تاركا وراءه مشوارا نضاليا ثريا.
ولد المجاهد مشاطي أخر عضو في مجموعة ال22 التي كانت وراء اندلاع ثورة التحرير في 21 مارس 1921 بقسنطينة، و شارك في الحرب العالمية الثانية لينخرط عام 1945 في حزب الشعب الجزائري، ثم في المنظمة الخاصة و حركة انتصار الحريات الديمقراطية واللجنة الثورية للوحدة والعمل.
و في بداية 1954 اضطر إلى مغادرة التراب الوطني للعلاج في فرنسا لينضم بعد ذلك إلى فدرالية فرنسا لجبهة التحرير الوطني. و كان المرحوم مشاطي مسؤولا عن منطقة في الجزائر العاصمة تحت قيادة محمد بوضياف قبل أن يتم تحويله إلى الجنوب الغربي.
و في غشت 1956 تم توقيفه من قبل القوات الفرنسية و زجه في السجن قبل إطلاق سراحه سنة 1961.
و بعد الاستقلال شغل الراحل محمد مشاطي عدة مناصب هامة منها سفيرا للجزائر في ألمانيا و نائب رئيس الرابطة الجزائرية لحقوق الإنسان.
و في سنة 2000 أصدر كتابا يضم شهاداته بعنوان “مناضل الجزائر المستقلة: مذكرات 2000-1921” عن دار النشر القصبة.
بالرغم من تقدمه في السن كان المرحوم حريصا على تقديم شهاداته حول مراحل هامة للثورة الجزائرية من أجل فهم أفضل للتاريخ. كما كانت للمجاهد الراحل مشاركات على صفحات مختلف الجرائد الوطنية على غرار المقال الذي نشره غداة الانفتاح الديمقراطي للجزائر ما بعد 1988 بعنوان “من الحزب الواحد إلى التعددية الحزبية”.
و قد رحل محمد مشاطي تاركا وراءه أرملة من جنسية سويسرية و طفلين.
و من المرتقب إعادة جثمان المرحوم إلى أرض الوطن يوم السبت.