الرئيسية / المغرب الكبير / السيسي: الأزمة الأمنية في ليبيا مستمرة
السيسي-311

السيسي: الأزمة الأمنية في ليبيا مستمرة

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أن الأزمة الأمنية والسياسية التي تعرفها ليبيا منذ أزيد من أربع سنوات، مستمرة، موضحا أنه “أينما وجد التطرف واستوطن الإرهاب دون مقاومته بشكل فعال ازداد الوضع سوءا”.

وفي مقابلة مع مجلة “جون أفريك” الفرنسية، أشار السيسي إلى أن استمرار الوضع المتأزم في ليبيا، خاصة في ظل تفشي ظاهرة الإرهاب وتزايد نفوذ تنظيم الدولة الإسلامية داخل البلاد، موجها انتقادات إلى حلف شمال الأطلسي “الناتو” بترك ليبيا فوضى عارمة بعد تدخله سنة 2011.

وفي نفس السياق، أوضح السيسي أنه وبعد تدخل “الناتو” في ليبيا وإسقاط نظام العقيد الراحل معمر القذافي، أصبح الشعب الليبي وحيدا أمام الجماعات المسلحة والمتطرفة التي استغلت الانفلات الأمني بالبلاد من أجل بسط سيطرتها على عدة مناطق بالبلاد، مضيفا أنه كان من الواجب حينها ” استرداد مؤسسات الدولة ودعم الجيش”، الأمر الذي أكدت عليه مصر منذ أزيد من سنتين، حسب قوله.

وفي حديثه عن التدخل العسكري في ليبيا، أكد الرئيس المصري على عدم إمكانية ذلك ما لم تتم مناقشة كل الحلول الممكنة، معتبرا أن الحكومة الشرعية الوحيدة في البلاد هي تلك الموجودة في طبرق.

هذا وأبدى السيسي مخاوفه من تزايد التهديدات الإرهابية التي تتعرض لها المنطقة ككل، والتي من شأنها أن تمتد لتشمل دول الجوار، مشددا على ضرورة التحرك السريع للتصدي إلى هذا الخطر على المستوى الأمني وكذلك التوعوي عن طريق التعليم والخطاب الديني.

إقرأ أيضا:نيويورك تايمز: مبررات التدخل العسكري ضد “داعش ليبيا” غير مقنعة