الرئيسية / المغرب الكبير / هل يحول تنظيم الدولة “سرت” الليبية إلى معقل جهادي كبير؟
داعش ليبيا 24 مشاهد

هل يحول تنظيم الدولة “سرت” الليبية إلى معقل جهادي كبير؟

أقدم تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة سرت الليبية على تغيير اسم مجمع قاعات “واغادوغو” الشهير، وذلك في إطار سيطرته الكاملة على المدينة التي أعلنها قبل أشهر إمارة له في ليبيا.

وحسب ما أفادت به وكالة الأنباء الفرنسية نقلا عن مسؤول بالمجلس المحلي في سرت، غيًر التنظيم المتطرف اسم مجمع “واغادوغو” الشهير الذي كان يستقبل المؤتمرات والقمم العربية والدولية خلال حكم نظام العقيد الليبي الراحل معمر القذافي، مشيرا إلى أن “داعش” بات يطلق على الأخير اسم “قاعة الفلوجة”.

ووفق المسؤول، يعمد “داعش” بين الفينة والأخرى إلى تنظيم دروس دينية لفائدة سكان سرت حول “الجهاد”، موضحا أن الأهالي يقبلون على تلك الدروس مخافة التعرض للعقاب.

وأكد المسؤول أن “تنظيم الدولة” يحاول من خلال الإجراءات التي سنها في سرت، إلى تحويل الأخيرة لـ “معقل جهادي كبير”، خاصة وأنه يفرض على المدارس التي لازالت مفتوحة، تدريس الجهاد للتلاميذ.

واسترسل المسؤول في المجلس المحلي قائلا “يتعلم التلاميذ الصغار الذين فصل الذكور منهم عن الإناث، الجهاد في مدارسهم، فيما يتلقى آباؤهم في الوقت نفسه دروسًا مماثلة عن الجهاد في المساجد وفي أماكن أخرى”.

وإلى ذلك، أكد المسؤول أن الصور والمقاطع المصورة التي ينشرها التنظيم حول سير الحياة في سرت، ومحاولته إظهار وتيرة الحياة الطبيعية في هذه الأخيرة غير صحيحة، واصفا الوضع في المدينة بـ “المأساوي”.

وأضاف المسؤول “لقد أصبح الوضع في سرت مأساويا جدا، والحياة المدنية بها معدومة، إضافة إلى أن الأحكام المتشددة التي فرضها التنظيم الإرهابي في كل من سوريا والعراق، باتت تفرض على سكان سرت أيضا”، مشيرا إلى أن “ما تبقى من سكان المدينة البالغ عددهم أصلاً 180 ألف نسمة أصبحوا أسرى الخوف والرعب، وأيضًا ضحايا التهميش وإهمال السلطات”.

هذا وكان تنظيم الدولة الإسلامية في ليبيا، قد أعلن مدينة سرت إمارة تابعة له، في وقت باتت تتجه أنظاره في الفترة الأخيرة إلى مناطق أخرى بالبلاد على رأسها الهلال النفطي حيث تتمركز أهم الموانئ النفطية.

إقرأ أيضا:ليبيا: “داعش” يفشل في السيطرة على ميناء السدرة النفطي