الرئيسية / المغرب الكبير / “طائر الغنوشي المحلق” يثير جدلا ساخرا في مؤتمر نداء تونس
الفشل
راشد الغنوشي، رئيس حركة "النهضة" التونسية

“طائر الغنوشي المحلق” يثير جدلا ساخرا في مؤتمر نداء تونس

خلف تشبيه رئيس حركة النهضة التونسية، راشد الغنوشي تونس بالطائر المحلق في السماء بجناحين هما حزبا “نداء تونس” و”النهضة”، موجة من ردود الفعل الساخرة في صفوف المشاركين في مؤتمر “نداء تونس” أمس السبت.

وعبرت عدد من الأحزاب عن رفضها لهذا التشبيه، حيث امتنع رئيس الاتحاد الوطني الحر، سليم الرياحي عن إلقاء كلمته تعبيرا عن رفضه التام لهذا الوصف الذي، حسب رأيه ” لم يحترم بقية أحزاب الائتلاف الحاكم”.

ووفق ما أشارت إليه إذاعة “موزاييك أف أم”، رفض الرياحي إلقاء كلمته خلال المؤتمر الذي نظمه حزب “نداء تونس” الحاكم، بسبب استيائه من الوصف الذي أطلقه الغنوشي على تونس، معتبرا أن الأخير تجاهل باقي أحزاب الائتلاف الحاكم في البلاد.

ومن أجل تدارك الأمر، علق الغنوشي على موجة الاستياء التي طغت على أجواء المؤتمر بالقول “الطائر ليس مجرد جناحين بل هو طائر يحتاج للجميع، وأنّ تونس باخرة ينبغي أن تحمل كل التونسيين”، مضيفا أنه “وكما للطائر جناحين، فله رأس وأرجلا أيضا”.

وفي ذات السياق، أشار الغنوشي إلى أن سياسة رئيس البلاد الباجي قايد السبسي هي “المخرج الوحيد والصحيح” الذي سيمكن “الطائر التونسي من التحليق والإنتاج”.

وإلى جانب الرياحي، أشار فوزي عبد الرحمن، الأمين العام لحزب آفاق تونس، أحد أحزاب الائتلاف الحاكم في البلاد، إلى رفضه للوصف الذي جاء على لسان الغنوشي، مضيفا أن الأخير تجاهل باقي أحزاب التكتل الحاكم.

وأسترسل عبد الرحمن قائلا “إنّ الغنوشي ترك للحزبين الآخرين المُكونين للائتلاف الحاكم، ويقصد بذلك ‘آفاق تونس’ و’الاتحاد الوطني الحر’، الرأس والذيل”.

هذا وجاءت تصريحات الغنوشي على هامش المؤتمر التوافقي الذي نظمه حزب نداء تونس بإشراف رئيس الدولة الباجي قايد السبسي في مدينة سوسة يوم أمس السبت.

إقرأ ايضا:راشد الغنوشي :أنا قائد الثورة المضادة في تونس و مستعدين للتحالف مع النظام السابق