الرئيسية / المغرب الكبير / مراكش تتطلع لتغطية شاملة لوثائق التعمير في 2017
a04099eb7ccc60e27226a20dee4f3f25

مراكش تتطلع لتغطية شاملة لوثائق التعمير في 2017

أكد عبد اللطيف النحلي مدير الوكالة الحضرية لمراكش أن الوكالة الحضرية لمراكش تتطلع في أفق 2017 إلى الانتقال من معدل تغطية وثائق التعمير من 62 في المائة إلى 100 في المائة على مستوى مجال تدخلها الترابي. وأوضح في عرض حول حصيلة الوكالة خلال انعقاد مجلسها الإداري أول أمس الأربعاء، الذي ترأسه وزير التعمير وإعداد التراب الوطني السيد امحند العنصر، أن تعزيز التخطيط الحضري كان من بين أوليات الوكالة سنة 2013، وذلك من خلال متابعتها ل21 وثيقة حضرية توجد في طور الدراسة أوفي مراحلها النهاية، فضلا عن تسع وثائق مبرمجة بالنسبة لسنة 2014. ومن خلال مصادقتها على 48 وثيقة، يضيف المسؤول، فإن الوكالة الحضرية لمراكش حققت معدل تغطية بلغت 62 في المائة سنة 2013 مقابل 57 في المائة سنة 2012، و53 في المائة سنة 2011، و13 في المائة فقط أثناء انطلاق عمل الوكالة، مضيفا أن هذه الحصيلة تعززت من خلال إعطاء الانطلاقة لدراسات جديدة بغية إعادة تأهيل وإدماج المجال الحضري في إطار مخطط مديري جديد للتهيئة الحضرية لمراكش الكبرى. وأوضح وزير التعمير وإعداد التراب الوطني السيد امحند العنصر، خلال الجلسة الافتتاحية للمجلس الإداري للوكالة، أن انعقاد المجالس الادارية للوكالات الحضرية يأتي في ظرف يتميز بتطبيق مقتضيات الدستور الجديد خاصة فيما يتعلق بالحكامة والجهوية الموسعة، موضحا أن هذا التوجه يقتضي نهج رؤية جديدة بخصوص الدور المنوط بالمؤسسات المحلية في إطار هذه الجهوية من أجل حشد جهود كافة المتدخلين المحليين لتنفيذ الأوراش التنموية الكبرى، حيث تكتسي التهيئة الحضرية المكانة المركزية. وبخصوص التهيئة الحضرية وتعزيز التنافسية، أوضح السيد العنصر، أن الوكالة الحضرية تضطلع بدور استراتيجي لمواكبة التنمية الاقتصادية المحلية وتعزيز جاذبية المجال الترابي بالنسبة للمستثمرين، مبرزا الأهمية التي تكتسيها جهة مراكش كقطب سياحي هام بالنسبة للمملكة المغربية من خلال غنى موروثها الثقافي والعمراني. ونظرا للتنوع الجغرافي الذي يميز جهة مراكش، حث السيد العنصر، الوكالة على إيلاء أهمية خاصة للمناطق الجبلية في مخطط عملها لسنة 2014، والعمل على تنمية المجال القروي، فضلا عن اهتمامها بالبعد البيئي. وحسب المعطيات التي وزعت خلال أشغال المجلس الإداري للوكالة، فإن مدينة مراكش عرفت دينامية حضرية كبرى، حيث تم تسجيل حوالي 6363 طلبا لرخصة البناء ضمنها 80 في المائة حظيت بالقبول. وحسب التوزيع الجغرافي فإن عمالة مراكش حظيت بالقسط الأوفر ب 4870 طلبا متبوعة بإقليم الحوز ب 1087 طلبا وشيشاوة ب 406 طلبا. وفي إطار برنامج السكن الاجتماعي (250 ألف درهم) سجلت الوكالة 27 مشروعا خلال سنة 2013 ، ضمنها 19 مشروعا حظي بالموافقة، معزة مدينة مراكش ب 14 ألف و 723 وحدة سكنية اجتماعية.