الرئيسية / المغرب الكبير / لو فيغارو: التدخل العسكري الفرنسي في ليبيا مسألة وقت لا أكثر !!
مسلحو تنظيم "داعش" في ليبيا
مسلحو تنظيم "داعش" في ليبيا

لو فيغارو: التدخل العسكري الفرنسي في ليبيا مسألة وقت لا أكثر !!

بعد تلميحاتها إلى ضرورة التدخل العسكري في الأراضي الليبية، على غرار سوريا والعراق ضد تنظيم الدولة الإسلامية، تعتزم القوات الفرنسية تنفيذ ذلك مستقبلا للقضاء على التنظيم الإرهابي.

ووفق ما أفادت به جريدة “لو فيغارو ” الفرنسية، أمس الثلاثاء، أصبحت فكرة التدخل العسكري في ليبيا راسخة في أذهان المخططين العسكريين الفرنسيين، ما يجعل محاربة تنظيم الدولة الإسلامية في ليبيا أمرا “ضروريا ولا مفر منه” بالنسبة لفرنسا.

وأكدت الجريدة أن الجيش الفرنسي لم يخف نيته في الفترة الأخيرة بخصوص “ضرورة” التدخل العسكري في ليبيا، مضيفة أن عدة مؤشرات مسربة من داخل قيادة الأركان باتت تؤكد تخطيط هذه الأخيرة إلى التدخل في المستقبل القريب في ليبيا.

وأضافت الجريدة الفرنسية، أن الطلعات الجوية التي سبق ونفذتها طائرات فرنسية فوق معاقل التنظيم الإرهابي في مدينة سرت، تؤكد احتمال قرب التدخل في ليبيا، خاصة بعد تمدد سيطرة تنظيم الدولة في عدة مناطق بهذه الأخيرة، وزحفه السريع نحو المواقع النفطية التي من شأنها أن تزيد من موارده المالية.

وأشارت الجريدة إلى أن التقارير المتتالية حول الوضع المتأزم في ليبيا، أصبحت تدعو إل القلق، ففي ظل توسع سيطرة التنظيم في المنطقة، على اعتبارها الحدود الجنوبية للقارة العجوز، إضافة إلى انضمام المزيد من المقاتلين إلى صفوف التنظيم في ليبيا، والقادمين من كل من العراق وسوريا واليمن والسودان، يجعل من التدخل العسكري الغربي الحل الأمثل للتصدي إلى “داعش”.

وأكدت الصحيفة، أنه وفي حال فشلت حكومة التوافق الوطني المدعومة من طرف الدول الغربية، في القضاء على تنظيم الدولة الإسلامية، ستعمل فرنسا على المرور إلى الحل البديل، والتدخل لقصف مواقع التنظيم الإرهابي في ليبيا.

إقرأ أيضا:مواقف غامضة لأوروبا من الأزمة الليبية!!