الرئيسية / المغرب الكبير / زغنون: المراقبة الضريبية مكنت من تحصيل 9 ملايير درهم بالمغرب
326f0e6722d312575a00dfbe01ed99ed

زغنون: المراقبة الضريبية مكنت من تحصيل 9 ملايير درهم بالمغرب

 قال السيد عبد اللطيف زغنون، المدير العام للضرائب، في المغرب، اليوم الثلاثاء ، إن عمليات المراقبة الضريبية التي تجريها المديرية العامة للضرائب، مكنت من تحصيل 9 ملايير درهم من الموارد الإضافية.
وأوضح السيد زغنون، الذي استضافه ملتقى وكالة المغرب العربي للأنباء، بالرباط،أن المديرية بذلت جهودا مماثلة في مجال الأرباح المحولة للخارج من طرف الشركات الدولية والتصريح بالممتلكات بهدف مكافحة التهرب الضريبي بشكل ناجع.
وأشار، في السياق ذاته، إلى أن حوالي 20 ألف مقاولة صرحت بأرباحها بعد تفعيل إجراء تخفيض الضريبة على الشركات من 30 إلى 10 في المائة ، لتحفيز المقاولات على التصريح بأرباحها.
وفي ما يتعلق بإصلاح الضريبة على القيمة المضافة، أبرز المدير العام للضرائب أن أثر هذا الإصلاح على النشاط الاقتصادي الوطني ومداخيل المواطنين يهم أساسا حذف الإعفاءات الضريبية غير المبررة.
وأبرز، من ناحية أخرى، أن المناظرة الوطنية للجبايات، التي نظمت في أبريل الماضي بالصخيرات، مكنت من تحديد ثلاثة أهداف كبرى لإصلاح اختلالات النظام الضريبي الوطني، موضحا أن هذه الاختلالات تتمثل أساسا في تركيز المداخيل الضريبية على عدد محدود من دافعي الضرائب، وكذا انعدام ثقة المواطنين في النظام الضريبي.
وانطلاقا من هذا المعطى، أوضح السيد زغنون أنه تم تحديد ثلاثة أهداف من أجل نظام ضريبي فعال، تتمثل في إحداث نظام ضريبي منصف حيث يساهم كل مواطن بحسب قدراته، ودعم تنافسية المقاولة ، والتشجيع على تطوير مناخ الثقة والشفافية والاحترام المتبادل بين الإدارة والملزمين.
يشار الى أن هذا الملتقى خصص لموضوع ” قانون المالية 2014 ورؤية استراتيجية للمديرية العامة للضرائب في ضوء المناظرة الوطنية للجبايات”.