الرئيسية / المغرب الكبير / التدخين يقتل 10 آلاف شخص سنويًا في تونس
c6f8f19ba9f8aaac8e20c2d2615b370c

التدخين يقتل 10 آلاف شخص سنويًا في تونس

كشف دراسات أجرتها وزارة الصحة التونسية، عن أن ظاهرة التدخين تتسبب في موت 10 آلاف شخص سنويا منهم 80 % من الرجال، و20% من النساء أي ما يقارب وفاة 8 آلاف رجل و ألفي سيدة سنويّا.
وأوضحت الدراسات، أن أن نسبة المدخّنين عند الكهول في تونس تصل إلى حدود 35 % فيما تبلغ نسبة المدخّنين عند المراهقين 18.2 % .
وترتفع نسبة المدخّنين لدى المراهقين، إذ تبلغ نسبتها عند الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 12إلى 14 سنة حد 5.,8 % فيما ترتفع هذه النسبة لدى المراهقين الذين تتراوح أعمارهم ما بين 15 إلى 17 سنة إلى حدود 11.2 % وتصل إلى حد 20.3 % لدى المراهقين الذين تتراوح أعمارهم ما بين 18 إلى 20 سنة.
وتمتلك تونس 16 عيادة معدّة للإقلاع عن التدخين، ومنتشرة في مناطق متفرّقة من البلاد على غرار مستشفى شارل نيكول، ومستشفى الرابطة في العاصمة، ومستشفى منزل بورقيبة في بنزرت، ومستشفى قرنبالية في نابل، ومستشفى الهادي شاكر في صفاقس، إضافة إلى عدد من المراكز الصحة الأساسية التي تتوافر بها مرافق للإقلاع عن التدخين.
وتشير إحصائيات منظّمة الصحة العالمية إلى أن عدد المدخّنين في العالم يبلغ نحو مليار ونصف المليار مدخن، وتصل نسبة الوفيات الناتجة عنه في بلدان العالم النامي إلى 80% من مجموع الوفيات في العالم سنويا.
وتبلغ عائدات التبغ في البلدان ذات المتوسط أعلى بحوالي 4 آلاف مرة من مصاريف مكافحة التبغ وأعلى بحوالي 9 آلاف مرة في البلدان ذات الدخل المحدود.
ويعتبر مرض السرطان من أبرز مخاطر ظاهرة التدخين إذ ترتبط 85% من حالات السرطان الرئوي بصفة مباشرة بالتدخين فضلا عن أن التدخين يرتبط أيضا بسرطان الحنجرة والبلعوم وسرطان عنق الرحم، وسرطان المجاري البولية.
كما يتسبب التدخين في خلق أمراض في القدرة التنفسية لدى الإنسان إذ تكون القدرة التنفسية للمدخن في تراجع وتصبح المجاري التنفسية أكثر ضعفا نتيجة لالتهاب الرئة والقصبة الهوائية والحنجرة.