الرئيسية / المغرب الكبير / اليوم انطلاق الزيارة السنوية لمعبد الغريبة اليهودي بتونس

اليوم انطلاق الزيارة السنوية لمعبد الغريبة اليهودي بتونس

يشرع بداية من اليوم اليهود الذين وصلوا الى جزيرة جربة عبر مطار جربة جرجيس الدولي في نهاية الاسوع او الذين وصلوا عبر البر من بعض المدن التونسية بالاضافة لليهود الذين يقطنون بجزيرة جربة يشرع هؤلاء في احياء الزيارة السنوية لمعبد الغريبة بمنطقة الرياض بمدينة جربة حومة السوق من ولاية مدنين.

وحسب معطيات تحصلت عليها “الصباح” من بيريز الطرابلسي رئيس معبد الغريبة ستتواصل الاحتفالات الى غاية الاحد 18 ماي الجاري، علما ان اليهود يحجون الى هذا المعبد منذ حوالي 200 سنة لاقامة طقوس دينية واحتفالات الهيلولة..
تتمثل هذه الاحتفالات في اقامة صلوات واشعال شموع داخل الكنيس والحصول علي بركة حاخاماته وذبح خرفان والغناء في اجواء من الفرح. وتناول نبيذ البوخة والذي يشتهر بصناعته اليهود التونسيون دون سواهم وداخل المعبد كتبت معلقة بـ4 لغات العربية والانقليزية والفرنسية والالمانية..
يرجع عهد هذا المقام العتيق والمقدس المعروف بالغريبة الى 586 قبل الميلاد اي منذ خراب الهيكل الاول لسليمان تحت سلطة نبوخذ نصر ملك بابل وقد وقع ترميمه عبر العصور.
وبحسب روايات يهود جربة ترقد في الكنيس الذي استخدمت في بنائه قطع حجارة من هيكل سليمان الاول واحدة من اقدم نسخ التوراة في العالم.
ويعيش في تونس حوالي 1500 يهودي اغلبهم في جزيرة جربة وتظل اهم طائفة يهودية في البلدان العربية وقبل الاحتلال كان عدد اليهود 100 الف يهودي في تونس والتي غادروها بعد الاستقلال نحو العديد من البلدان الاوروبية.
وبمناسبة هذه الزيارة السنوية عملت مختلف الاطراف الامنية المعنية بها على اخذ كل التدابير حتي تتم في ظروف عادية.
علي صعيد اخر افاد العميد توفيق الرحموني الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع الوطني انه سيتم تركيز مستشفي عسكري ميداني لمجابهة كل الطوارئ ولتقديم الخدمات الصحية للامنيين والعسكريين وزوار الغريبة علي غرار السنوات الفارطة. ويضم المستشفى العسكري العديد من الاختصاصات خاصة في الطب الاسعجالي مع تواجد مروحية للاجلاء ونقل الحالات المستعجلة الى المستشفيات الكبرى.
كما رصدت وزارة الشؤون الدينية اعتمادات مالية لهيئة الغريبة لمساعدتها للقيام باشغال التهيئة والصيانة وطلاء المعبد قبل انطلاق هذه الزيارة.
وبخصوص عدد الزوار لمعبد الغريبة لهذه السنة ينتظر ان يكون العدد اكثر من السنة الفارطة حسب ما افادنا به روني الطرابلسي احد الاطراف المنظمة لهذه الزيارة مشيرا الى ان العدد الجملي من اليهود من الداخل والخارج ينتظر ان يصل الفا مع مواكبة لعدد من الوزراء في حكومة مهدي جمعة والشخصيات لهذا الموعد السنوي بالاضافة الي وسائل الاعلام التونسية والعالمية.