الرئيسية / المغرب الكبير / بلعسال: سنستدعي المؤسسات العمومية
fa4ef59c4480a8d32eae5fc31771f1b0

بلعسال: سنستدعي المؤسسات العمومية

بالتزامن مع من انعقاد أولى اجتماعاتها يوم غد الثلاثاء، من أجل برمجة مناقشة تقرير المجلس الأعلى للحسابات حول منظومة المقاصة بالمغرب، وكذا تسطير عملها خلال الدورة التشريعية الحالية (دورة أبريل)، قال شاوي بلعسال، رئيس الفريق الدستوري بمجلس النواب، إن لجنة مراقبة المالية العامة، (اللجنة النيابية التاسعة) التي تم التنصيص عليها بالقانون الداخلي الجديد لمجلس النواب، من شأنها أن تخفف العبء على لجنة المالية والتنمية الاقتصادية، وذلك بالنظر إلى المهام التي أوكلت إليها، مضيفا في هذا السياق، خلال تصريح  أدلى به لبرنامج “مجلة البرلمان”، الذي يعده ويقدمه الزميل أنس العمراني على القناة الثانية، والذي بث السبت الماضي، بأن مهمة لجنة مراقبة المالية العمومية، لن تختلف كثيرا عن مهامه اللجان النيابية الأخرى المنصوص عليها بالنظام الداخلي لمجلس النواب.
وأوضح رئيس الفريق المعارض، بأن اللجنة التي  يبلغ عدد أعضائها 43 عضوا، والتي سيكون من بين أبرز مهامها مراقبة وتتبع الانفاق العمومي للحكومة، تتوفر على إمكانية استدعاء المؤسسات العمومية، ومدبري الشأن العام الوطني،  بهدف الاستماع إلى توضيحاتهم وتبريراتهم، بخصوص طريقة تسييرهم وتدبيرهم للمرفق العام، حسب بيان تلقى موقع ” مشاهد” نسخة منه.
وأكد بلعسال في التصريح ذاته، بأن اللجنة المذكورة التي من بين مهامها أيضا دراسة التقارير الموضوعاتية للمجلس الأعلى للحسابات والتقارير التي يعدها المجلس نفسه وفقا للفصل 148 من الدستور، “لن تزيل إزالة الاختصاص الذي تتمتع به المجالس الجهوية للحسابات والمجلس الأعلى للحسابات”، فهي يضيف بلعسال ” تتوفر على قضاة متخصصين في مراقبة التدبير المالي”.
يذكر أن المجلس الدستوري، أكد خلال تصفحه لبنود النظام الداخلي الجديد لمجلس النواب، بأن البند 55، الذي بموجبه أحدثت اللجنة المذكور، ليس فيه ما يخالف الدستور، طالما أن مهمة هذه اللجنة لن تمارس إلا في نطاق المقتضيات المنصوص عليها في المواد من 2018 إلى 221 من هذا النظام الداخلي لمجلس النواب.