الرئيسية / المغرب الكبير / كتاب يتهم أوباما وكلينتون بالتسبب في تحول ليبيا إلى معسكر للإرهاب
باراك أوباما وهيلاري كلينتون

كتاب يتهم أوباما وكلينتون بالتسبب في تحول ليبيا إلى معسكر للإرهاب

وجه عضو الكونغرس سابقا بيت هويكسترا اتهامات إلى الرئيس الأمريكي باراك أوباما وكاتبة الدولة في الخارجية سابقا هيلاري كلينتون بالتسبب في تحول ليبيا إلى معسكر للإرهاب.
وضمن العضو السابق بمجلس النواب الأمريكي قائمة من الاتهامات في كتاب ألفه وصف فيها أوباما وكلينتون بكونهما “مهندسي كارثة” بسبب انخراطهما في التحالف الذي قاد إلى إسقاط نظام القذافي ومن ثم تركا فريسة للفوضى.
وقال الكاتب إن المقاتلين الإسلاميين وضعوا أيدهم على ما تبقى من أسلحة القذافي الكيماوية وأن المأساة التي خلقتها السياسة الأمريكية ستتواصل مضيفا أن أكثر المتفائلين يخشى من المزيد من الأخبار السيئة القادمة من ليبيا.
واعتبر الكاتب أن بقاء نظام القذافي بوحشيته أفضل من الفوضى التي غرقت فيها ليبيا بعد سقوطه.
وأضاف هيوكسترا الذي كان عضوا في لجنة الاستخبارات بمجلس النواب أنه عدا الهجوم على القنصلية الأمريكية في بنغازي، توجهت أنظار الإعلام الأمريكي معظم الوقت إلى سوريا بالرغم من تشابه الأوضاع بين البلدين.
وأوضح الكاتب أن ليبيا، تماما مثل سوريا، كان بها نظام لا يتورع على مهاجمة جزء من شعبه ويواجه تمردا إسلاميا مسلحا وحيرة من قبل المجتمع الدولي حول كيف تتصرف حيال الأزمة.

إقرأ أيضا: رسائل كلينتون حول ليبيا ما تزال محط انتقاد الإعلام الأمريكي
وانتقد بيت هويكسترا كيف أن الرئيس أوباما تصرف بطريقة مختلفة حيال الأزمتين حيث قاد تحالف لفرض منطقة حظر جوي ضد قوات القذاقي وساهم في تغليب كفة المتمردين في حين تجاهل دعوات إقامة حظر مماثلة في سوريا، وبدلا من ذلك أطلق برنامجا لتدريب المقاتلين كان فاشلا لدرجة اضطرت معها الإدارة الأمريكية إلى إلغائه.
وهاجم عضو الكونغرس السابق ما وصفه النفاق الذي يميز تصرف الرئيس الأمريكي الذي لم يتحرك في الملف السوري بالرغم من العدد الكبير للضحايا المدنيين.
يذكر أن التحالف الذي قادته فرنسا وبريطانيا ومن ورائهما الولايات المتحدة للإطاحة بنظام معمر القذافي كان بذريعة حماية المدنيين.