الرئيسية / المغرب الكبير / الداودي: من يؤمن بالعنف لامكان له في الجامعة
b61d1c0d95fe000c263f309c4d54cd77

الداودي: من يؤمن بالعنف لامكان له في الجامعة

قال لحسن الداودي، وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، إنه “لا قيمة للحرم الجامعي إذا كنت مهددا في حياتك” في تلميح منه إلى اغتيال الطالب الحسناوي في المركب الجامعي ” ظهر المهراز” بفاس ، موضحا أنه اتفق مع وزير الداخلية على السماح للأمن بدخول الحرم الجامعي متى تبين له ذلك لحماية الطلبة والأساتذة حماية حقيقة، خاصة وأن بعض الأساتذة في كلية العلوم ظهر المهراز بفاس طلبوا الحصول على التقاعد النسبي، مبررين ذلك بانعدام ظروف العمل، وفقا لما قاله الوزير في حوار له مع يومية ” المساء”، ضمن ركنها الأسبوعي ” مثير للجدل”.

وعاد الداودي بذاكرته إلى الوراء، فقال إنه كان طالبا يساريا في الاتحاد الوطني لطلبة المغرب ولم يلجأ أبدا للعنف، وشدد على موقفه موضحا:”أنا لا يهمني أن يكون الطالب قاعديا، أم لا ، لكن هناك شريحة، للأسف، لا تؤمن إلا بالعنف، وهؤلاء لا موقع لهم في الجامعة”. وعبر عن رفضه لاستعمال العنف في الساحة السياسية، مشيرا إلى أن الذي يستعمل العنف لحسم خلافه مع مخالفيه الرأي، لو كانت له مصداقية سياسية لما لجأ إلى العنف.

إلى ذلك، وفي سياق آخر، قال لحسن الداودي، إن ما يقارب من 120 ألف من الطلبة تقدموا بالحصول على المنحة، وسيحصلون عليها كلهم باستثناء الذين يتوفرون على الملايين، على حد تعبيره. وعن البكالوريا الفرنسية، أكد وزير التعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي الداودي، أنها مؤقتة، “وأنه على المغرب أن يتجه للتدريس بالانجليزية، العلم ينتج الآن بالانجليزية، مستقبلا كل من يريد أن يصبح أستاذا جامعيا من الضروري أن يتقن الانجليزية”.