الرئيسية / إضاءات / شخصيات نسائية لا تُنسى في تاريخ السينما
Amelie-0242-810x409

شخصيات نسائية لا تُنسى في تاريخ السينما

المرأة كائن جميل جداً، ليس شكلاً فقط، ولكن بهذا المزيج الفريد من العواطف المتداخلة التي لا يمكن فصلها أبداً، هذا بالضبط ما يكفل للأفلام السينمائية التي تعتمد على البطولة النسائية النجاح المبهر، فإلى جانب أنها أفلام قريبة من القلب، فهي أيضاً تعتمد على قصص غاية في الرقة والإنسانية، الأمر الذي يضمن لها دوماً مكانها الهام في تاريخ السينما، وعالم الجوائز الكبرى أيضاً. اليوم سأعرض لكم 12 شخصية نسائية لا تُنسى من الأفلام السينمائية.

إيرين بروكوفيتش .. فارسة العالم الحديث

erin-brockovich-560

اول امرأة تبادرت إلى ذهني دون بحث عندما قررت كتابة هذا المقال هي إيرين بروكوفيتش، لعبت دورها النجمة جوليا روبرتس عام 2000 في فيلم أهّلها للحصول باستحقاق على جائزة الأوسكار لعام 2001، أتذكر هذه القشعريرة التي أنتابتني عند مشاهدة الفيلم للمرة الأولى، خاصة في المشهد الذي تتلي إيرين فيه على هيئة المحامين المتغطرسين بيانات كل الحالات التي عانت من التلوث بفعل مصانع شركتهم في هذه البلدة المنعزلة جنوب كاليفورنيا.

إيرين الفقيرة المعدمة التي ترعى ثلاثة أطفال وحدها في بيت صغير بلا سيارة، بلا أي قدرة على المواصلة، استطاعت الكفاح والقتال للحصول على حقوق هؤلاء الأشخاص المكلومين، لم تدر ظهرها للأمر بدعوى همومها الخاصة والإنشغال بمتاعبها ومتاعب أولادها، لكنها آمنت بالحق والعدل والخير والانتصار، الأمر الذي أوصلها إلى انتصارها الشخصي أيضاً في النهاية.

إلسا .. قصة تقبّل وحبّ الآخر

frozen_67821

بالرغم من أن إلسا شخصية كرتونية، إلا أنها حديث العالم حتى اليوم، إلسا تمثل كل طفلة ذات قدرات خاصة لم يستطع العالم استيعابها بسهولة، قد يدفعها الأمر للاستسلام والاختباء وحتى إيذاء أقرب الناس إليها، لكنها ستعود حتماً بالحبّ، حبّ عائلتها الذي تمثّل في أختها آنا، والتي وقفت أمام الجميع، وآمنت بأختها فقط.

كان السر في إنقاذها هو التقبّل، آنا تقبّلت قدرات أختها غير الطبيعية التي يمكننا تطبيقها على أي وضع شاذ آخر قد يحدث لمختلف الأشخاص في العالم، من الحالات الذهنية المتأخرة، التوحّد، الإعاقات، الذكاء الخارق الذي يخيف من حوله، الاختيارات المختلفة في الحياة، القائمة تطول بالفعل لكن الأمر الوحيد الذي يمكنه تحسين الأمر هو التقبّل .. والحبّ.

كاتنيس .. التضحية في سبيل من نحبّ

2014-THE-HUNGER-GAMES-----012

في سلسلة أفلام The Hunger Games، تظهر كاتنيس بدور البطلة المجبورة على أمرها، البطلة التي لم تتمنى وضعها هذا، هي بذلك تمثّل جميع النساء التي تجبرهن الحياة على التواجد في المكان والزمان اللذان قد لا يناسبهن، لكنهن ككاتنيس، يستطعن الكفاح والمواصلة فقط من أجل من يحبون.

هرموني .. الصداقة هي السند الحقيقي

Harry-Potter-Hermione-4-Cool-Wallpapers-HD

قد تكون هرموني مجرد طفلة في نظرك، لكن لهؤلاء اللذين تابعوها وهي تكبر أمامهم في سلسلة أفلام هاري بوتر، يعلمن جيداً أن لولا وجودها لدعم هاري طيلة الوقت لما كان قدر له الانتصار في حربه ضد الشر، هرموني التي لم تفقد إيمانها أبداً في صديق عمرها حتى في أحلك اللحظات، قدمت له بذكائها الخارق وثقافتها الكبيرة الكثير والكثير من المساعدات طيلة حياتهما وحتى الانتصار.

دوروثي ورحلة المستحيل

lines_oz_10-29-2010_271I3MHP

الفيلم الذي لا يُنسى بحق هو فيلم Wizard Of Oz، البطلة هنا هي دوروثي الطفلة التي يحملها إعصار بعيداً عن بلدتها الصغيرة في تكساس إلى عالم ساحر خيالي هو أوز، لكنها تظل في محاولتها الدائمة للعودة، فلا شيء كما تقول أجمل من الوطن.

سكارليت أوهارا .. المرأة الأيقونية

Vivien_Leigh_Gone_Wind_Restored

هناك شيء ما يجعلنا في فيلم Gone With The Wind دوماً في وضع التعاطف مع البطلة سكارليت أوهارا رغم أنها غير كاملة، تسعى سكارليت نحو مصلحتها أولاً فتضحي في سبيل ذلك بكل عزيز وقريب، حتى الحبّ، تظل لفترة طويلة خائفة من الاستسلام له حتى لا يقف شيء أمام مصلحتها، لكن ضعف المرأة الدائم هو سر قوتها بالفعل، فهو يضمن لها التعاطف حتى في أقسى لحظاتها. وهذا ما استطاعت فيفيان لي إيصاله بنجاح.

ميني جاكسون .. كيف تنتصرين  في أضعف الظروف

e9efc789603f25944deb22cf009f190e

أوكتافيا سبنسر التي فازت بجائزة الأوسكار لأفضل دور مساعد عن فيلم The Help، قدّمت للمرأة الحلول المثالية في انتزاع حقّها بالقوة حتى وإن كانت في موقف ضعف لا يمكن معه التفكير في مجرد المحاولة.

يذكر الجميع مشاهدها الأيقونية في هذا الفيلم وهي تنتقم من سيدتها السابقة بذكاء ومكر دون الخوف من العواقب، تحارب ميني كل يوم مجتمع يضطهد السود فما بالك لو كانت امرأة سوداء فقيرة وخادمة.

إيميلي بولان .. الجانب النقي في كل امرأة

amelie-audrey-tautou-as-amelie-poulain-innocent-n-naive-girl

إيميلي بولان ليست فتاة عادية، فهي تحمل داخلها ولعاً خاصاً بالتفاصيل، تراقب كل من حولها بدقة شديدة لتحاول مساعدتهم، الحبّ في نظرها مغامرة مذهلة، يجب خوضها كاملة للنهاية حتى تستحق الفوز بها، ومثل كل الأشخاص الذين ساعدتهم إيميلي، فهي تساعد نفسها أيضاً دون أن تشعر لتقود حبيبها إليها في النهاية.

العروس .. الانتقام من أجل الحب

kill-bill-vol-1-original

العروس واحدة من الشخصيات الأكثر جاذبية في تاريخ السينما، في فيلم Kill Bill بجزئيه الأول والثاني، لعبت أوما ثورمان دوراً متنوعاً حول فكرة أمير الانتقام الشهيرة، وفيها تستيقظ العروس من الغيبوبة التي تلت إطلاق النار عليها وزوجها ليلة زفافهما لتنتقم من القتلة، مشاهد الرعب الدموية الرهيبة التي تعمد تارانتينو المبالغة فيها أوضحت الجانب الآخر من المرأة، التي يمكن أن تصبح في أقسى حالاتها عندما يتعلق الأمر بالحبّ.

ريان ستون .. من الفضاء إلى أعماق النفس

gravity

فيلم Gravity هو واحد من الأفلام التي تعتمد على البطولة الفردية فقط، فإلى جانب ساندرا بولوك التي لعبت دور عالمة الفضاء ريان ستون، يبدو جورج كلوني بوسامته وجاذبيته مجرد ظل على الحائط، ساندرا التي تجد نفسها في كارثة تحطم السفينة الفضائية في قلب الفضاء بلا معين، لا تستلم محاولة العودة إلى الأرض، لكنها تمر أولاً بالعديد من الاكتشافات المذهلة عن نفسها، أحزانها وأفكارها المختبئة خلف قناع صامت.

جولي فيجنون .. التغلب على الحزن

blue

في أفلام ثلاثية Three Colors، يبرز الجزء الخاص باللون الأزرق Blue من بطولة جولييت بينوش ليصبح الأقوى والأكثر تأثيراً في العالم، تعيش جولي التي تفقد زوجها وابنتها في حادث سيارة بين هاجس البقاء داخل أحزانها، أو الخروج منها والاندماج من جديد في العالم.

هذا الصراع الدائم الذي يجعلها واهنة جداً هو صراع أبدي لا نهائي لكل امرأة تحاول التغلب كل يوم عن أحزانها الخاصة والعودة من جديد للحياة.

إيمي المدهشة .. المزيج الثعباني للمرأة

gone-girl

رغم أن الفيلم إنتاج العام الماضي فقط، لكن روزاموند بايك استطاعت تخليد اسمها في دور إيمي الأيقوني في فيلم Gone Girl الذي سيظل عالقاً للآبد بذاكرة عشاق السينما، إيمي المدهشة، التي تمثّلها روزاموند بكل براعة، مزيج من الذكاء، الوهن والحزن لا يمكن فك طلاسمه .. لكن من قال أنك تستطيع فك طلاسم أي امرأة؟