الرئيسية / ثقافة وفن / أنجيلينا جولي تدافع عن ضحايا العنف الجنسي في بورما
0225cdb1039e1f3f55d7410b5c3eeb4b21945f74

أنجيلينا جولي تدافع عن ضحايا العنف الجنسي في بورما

حثت الممثلة الأميركية أنجلينا جولي، بورما على ملاحقة مرتكبي الاعتداءات الجنسية بعد لقاء “مؤثر” مع نساء ضحايا في شمال البلاد الذي يشهد حربا أهلية.

وأوضحت الممثلة في بيان نشرته السفارة البريطانية أن هذه الزيارة أظهرت “ضعف وضع النساء والفتيات المقيمات في مناطق تشهد نزاعات في وجه العنف الجنسي والاتجار بالبشر وانتهاكات أخرى للحقوق البشرية”.

وأضافت أن “لقاء الناجيات من العنف الجنسي في إقليم كاشين كان مؤثرا”.

وتزور انجلينا جولي الموفدة الخاصة لمفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين بورما منذ الأربعاء بدعوة من المعارضة اونغ سان سو تشي الحائزة على جائزة نوبل للسلام.

وقد التقت الرئيس ثين سين قبل أن تزور إقليم كاشين في شمال البلاد الذي يشهد حربا أهلية منذ العام 2011 أسفرت عن نزوح أكثر من 100 ألف شخص.

وقالت جولي إنه رغم عمل المنظمات غير الحكومية المحلية “ثمة حاجة عاجلة لمساعدة طبية ومساندة قانونية ونفسية، فضلا عن إطار قانوني متين للتأكد من تحميل مرتكبي أعمال العنف الجنسية مسؤولياتهم”.