الرئيسية / ثقافة وفن / صديق عمر الشريف يكشف أسرار جديدة عن حياة الراحل
8012614-12471351

صديق عمر الشريف يكشف أسرار جديدة عن حياة الراحل

صرح زاهى حواس، وزير الآثار الأسبق والصديق المقرب من النجم الراحل عمر الشريف، في حوار له مع جريدة الشروق المصرية، أن المخابرات المصرية حاولت تجنيده ليلعب دور “دون جوان” حتى يوقع بفتاة في شراك حبه، والهدف من هذا كله هو اغتيال والدها.

ويكشف حواس، الذي يعتبر صديقا مقربا من عمر الشريف، اللثام عن جانب خفي في حياة النجم الراحل، ويكشف كيف تهافتت أجهزة المخابرات المصرية على عمر الشريف حتى يقضي لها مآربها.

وبدأت الحكاية عندما كان عمر يعيش فى أوروبا، وطلب منه أحد المسؤولين أن يقيم علاقة مع فتاة عربية، لأنهم يريدون معرفة مكان والدها لكى ي تم اغتياله، رفض في البداية.

غير أن سكرتير أول السفارة استطاع أن يقنع عمر بالمهمة الوطنية، وكان عمر في ذلك الوقت وسيما يستطيع أن يجعل أي فتاة تقع في غرامة دون أي صعوبة، وكانت البنت العربية صغيرة في السن وجميلة وفعلا دعاها عمر على العشاء، ولكن رفض أن يخدعها ويقيم معها علاقة، وكانت البنت من المعجبات بعمر الشريف وأملها أن تصبح فتاة مشهورة، وقد رفض عمر العلاقة، لأنه كان يحب زوجته فاتن حمامة، ولا يريد أن يخدعها حتى لو كان من أجل الوطن، يحكي زاهي حواس.

ويتابع حواس في الحوار ذاته أن رجل المخابرات وافق على ما قاله عمر، وطلبوا منه دعوتها على العشاء مرة أخرى ولكن يجب أن يحاول أمامها أن يسب الرئيس جمال عبد الناصر وأن يقدمها لشخص آخر شاب ووسيم من المخابرات ويترك له التعامل مع البنت، لأن تخصصه هو التعامل مع النساء، ولكن عمر لم يطاوعه قلبه أن يتسبب في قتل شخص مهما كان، ولذلك أثناء العشاء حكى للبنت القصة لكي تتقي شر رجل المخابرات القادم، وحتى لا يضحك عليها أو تحبه، وعمر في ذلك الوقت كان عمره 22 عاما، وغادر المطعم بعد أن قدم لها رجل المخابرات على أنه صديق، ولم يعرف بعد ذلك نهاية القصة.