الرئيسية / ثقافة وفن / “رجالات أبدعت في الظل” ضيوف الصالون الثقافي بطنجة
f49d4c5d7c98d7c3c17b2501b05e14f7

“رجالات أبدعت في الظل” ضيوف الصالون الثقافي بطنجة

“رجالات في الظل” ضيوف الصالون الثقافي بطنجة تحتضن مدينة طنجة يوم السبت 29 مارس الجاري بفضاء القصر البلدي “الصالون الثقافي الأول بمدينة طنجة ” بمشاركة عدد من المثقفين والمبدعين في مجالات الإعلام والكتابة والفنون الموسيقية والكوميدية. ويندرج هذا اللقاء ،في إطار البرنامج العام “لحركة طنجة للحرية والكرامة” ،الرامي إلى إعادة الاعتبار ، لمن قدموا لطنجة أشياء كثيرة ،ولأجلها أبدعوا في الظل ، واسهموا في اشعاع قيم طنجة الإبداعية والإنسانية، حسب بيان من سليمة كردودي، تلقى موقع ” مشاهد” نسخة منه. هذا، و تهدف الحركة من خلال هذا النشاط ، إلى خلق فضاء ثقافي سنوي ، يتم من خلاله تكريم بعض الوجوه ،التي رسمت معالم المدينة الثقافية ، من خلال مختلف المجالات السوسيو ثقافية . تحت شعار ” البعيدون عن الأضواء .. قدموا لطنجة أشياء “سيعمل المشاركون الى تقديم بعض الملامح والتوجهات التي رسمت مسارهم الثقافي والإبداعي بالمدينة ، مع حفل توقيع شريط مصور” الحبيبة يا طنجة ” أول فيديو كليب للفنان وكاتب الأغاني “عبد المالك الأندلسي ” بالاضافة الى عرض شريط لمجموعة “أطفال الغيوان”، حول قضية الصحراء المغربية . كما سيكون هناك موعد مع فقرات موسيقية وكوميدية ، يسهم في تقديمها مجموعة من الفنانين والمبدعين ضيوف الصالون الثقافي ” وهم الأساتذة : عبد المالك الأندلسي (كاتب وملحن لأشهر الأغاني الجبلية بمنطقة الشمال ) محمد سدحي ( قاص وكاتب روائي له مجموعة من الإسهامات في المجال الإبداعي وكان في الموعد مع القصة الطنجاوية المتميزة ” سور المعكازين ” ) الفنان سعيد الزميت ( رئيس مجموعة أطفال الغيوان ، التجربة المتميزة في عالم تربية الأطفال على الفنون الشعبية مثل مدينة طنجة في العديد من الفضاءات داخل وخارج أرض الوطن ) الإعلامي أحمد إفزارن ( مدير التجربة الإعلامية الرائدة في وقت ما مضى ، جريدة “الخضراء الجديدة”، وأحد المتميزين من خلال التجربة المقاولاتية الاجتماعية في الطباعة والنشر ). والثنائي الساخر ” المسطي والبوحاطي “( له عدة أشرطة كوميدية مثلوا المغرب في مهرجانات كثيرة، يحظون بشعبية واحترام كبير من طرف الجماهير الشعبية لمجال السخرية والمرح ).