الرئيسية / ثقافة وفن / رسامتان مغربيتان تردان على وقفة “فيمن” في رحاب حسان
صومعة حسان

رسامتان مغربيتان تردان على وقفة “فيمن” في رحاب حسان

أقدمت فناناتان مغربيتان، لهما صيت عالمي ومكانة في المشهد التشكيلي، على الرد بسرعة على وقفة الفرنسيتين المنتسبتين لجمعية ” فيمن” في رحاب ساحة صومعة حسان التاريخية والأثرية بالرباط.
يتعلق الأمر بكل من لطيفة التيجاني، المقيمة بالعاصمة السياسية للمملكة، وفاطمة كيلن، التي تعيش في استراليا، وكل واحدة منهما لها أسلوبها الخاص في التعبير الفني بالريشة والألوان، لكنهما تلتقيان معا في حب وعشق الوطن.
فقد بادرتا إلى التقاط صورة لهما، في نفس المكان، وفي نفس اليوم، للتعبير عن إدانتهما لما اعتبرتاه تعديا على حرمة معلمة حضارية ودينية، لها وقع خاص في نفوس جميع المواطنين.
الرسالة كانت واضحة، كما جاء في التعليق المصاحب لنشر الصورة على حائطمها الفايسبوكي، وهي ” الدعوة إلى حماية هذه المعلمة الدينية والتاريخية من تدنيس بعض المنتسبات لجمعية ” فيمن” ومساعديهن”.
المبادرة لقيت تجاوبا من طرف رواد الفضاء الأزرق، تجلى في التنويه والإعجاب بهذه الخطوة، التي تعبر عن مدى التمسك بالانتماء إلى الوطن، والدفاع عن سمعته.
وكانت السلطات المغربية قد أقدمت مساء أمس الثلاثاء على ترحيل ناشطتين فرنسيتين في حركة “فيمن”، بعد قيامهما بتعرية صدريهما في باحة مسجد حسان التاريخي في العاصمة الرباط، قريبا من ضريح الملكين محمد الخامس والحسن الثاني، احتجاجا على ما اعتبرتاه “اضطهادا” للمثليين في المغرب .