الرئيسية / ثقافة وفن / أيتها الأحزان مهلا.. أَيها الفقدَانْ

أيتها الأحزان مهلا.. أَيها الفقدَانْ

فُقْدانٌ

يَنْخَطِفُ

أحزانٌ

تَلْتَحِفُ

مَطراً

فَسيحاً..

ينكشفُ

عَارِي

 

فُقْدانٌ

يُبَاغِثُ

فُقْدَاناً

تَحْتَ

الجِسْرِ

فَوْقَ

الصَّبْرِ

عَلَى

سَرِيرِ

مَشْفَى..

تَمُوتُ

وَاقِفَةً

أَشْجَارِي

تقولُ

لٍلنَّتانَةِ

لِلنذَالَةِ

لِلْفَسَادِ

الْمُتَنَطِّعِ

إِرْحَلْ

مِنْ قَرارِي

إرْحَلْ

مِنْ خِيارٍي

إرْحَلْ

مِنْ دِيارِي

إرْحَلْ

مِنْ ليلي

وَنَهَارِي

 القنيطرة في 17-12-14