الرئيسية / ثقافة وفن / استقالة المدير العام لقناة ” العربية” عبد الرحمن الراشد
alarbia

استقالة المدير العام لقناة ” العربية” عبد الرحمن الراشد

استقال المدير العام لقناة “العربية”، عبدالرحمن الراشد من منصبه بعد عشر سنوات اشرف خلالها على تحول القناة الإخبارية الى واحدة من اهم وسائل الاعلام في العالم العربي، حسب وكالة الأنباء الفرنسية.
واكدت القناة التي مقرها دبي ان الشيخ وليد ال ابراهيم رئيس مجموعة ام بي سي السعودية المالكة لقناة العربية، قد قبل استقالة الراشد، وهو سعودي الجنسية، وعين في منصبه نائبه عادل الطريفي، وهو سعودي ايضا.
وافادت القناة ان آل إبراهيم الذي يرأس اكبر مجموعة اعلامية في العالم العربي قبل استقالة الراشد “ملبيا رغبته بعد محاولات عدة لثنيه عنها” وعينه عضوا في مجلس ادارة “ام بي سي” تقديرا لتقدماته للمجموعة.
وتتقاسم قناة العربية الهيمنة على المشهد الاخباري في العالم العربي مع قناة الجزيرة القطرية.
والعربية قريبة في خطها التحريري من التوجهات السياسية العريضة للسعودية، لكنها تعبر عموما عن التيار الاكثر انفتاحا على الصعيد الاجتماعي في المملكة.
وانطلقت القناة في 2003 تزامنا مع الاجتياح الاميركي للعراق، وبعد سنة من ذلك تولى ادارتها الراشد.
وتوسعت القناة التي تبث من مدينة دبي للاعلام بشكل كبير، وبات لديها شبكة واسعة من المكاتب والمراسلين في جميع انحاء العالم، كما انبثقت منها مؤخرا قناة الحدث الاخبارية التي تركز على تغطية الاحداث الساخنة باسهاب.
كما تملك القناة موقعا اخباريا باربع لغات.
وبحسب بيان القناة، فقد شكر آل ابراهيم الراشد على “إدارته الناجحة لـ+العربية+ خلال العشر سنوات الماضية التي حفلت بتحديات صعبة وظروف سياسية وميدانية شائكة واضطرابات كبرى عاشتها المنطقة”.
وذكرت ان الطريفي الذي شغل في السابق منصب رئيس تحرير صحيفة الشرق الاوسط ومجلة المجلة “في جعبته سنوات من الخبرة كباحث وخبير ومحلل سياسي مطلع على الشؤون السياسية العربية والدولية”.
ونقل البيان عن الطريفي تاكيده استمرار القناة في “منهج الاعتدال في الطرح والريادة في الإعلام العربي”.