الرئيسية / ثقافة وفن / الممثلة المصرية وفاء عامر تحاول في سلا إصلاح ما أفسدته الخياط وشعبان
3b2aef4626a609d49664da5865bd718a

الممثلة المصرية وفاء عامر تحاول في سلا إصلاح ما أفسدته الخياط وشعبان

تتواصل حاليا فعاليات الدورة الثامنة للمهرجان الدولي لفيلم المرأة بمدينة سلا، المجاورة للعاصمة المغربية، الرباط.
وشهد حفل الافتتاح، في قاعة سينما ” هوليود”، تكريم النجمة المصرية وفاء عامر والممثلة المغربية الزاهية زاهري، على عطاءاتهما في مجال الفن السابع، والأدوار السينمائية المميزة التي قامتا بأدائها خلال مسيرتهما الفنية.
وحاولت الممثلة المصرية وفاء عامر، التي سلمها مصطفى الخلفي، وزير الاتصال، الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية، درع التكريم، من خلال كلمتها، إصلاح ما أفسدته التصريحات المسيئة للمغرب الصادرة مؤخرا عن زميلها الممثل يوسف شعبان وقبله المذيعة أماني الخياط.
 وفي هذا السياق، أشادت عامر  بالحضور القوي  لنساء المغرب، ولأدوارهن في مختلف المجالات التربوية والفكرية والعلمية والاقتصادية والاجتماعية، مستعرضة بعض النماذج منهن، وخاصة اولئك اللواتي تركن بصماتهن على جدار التاريخ، مثل  فاطمة الفهرية، المرأة المغربية التي وهبت كل مالها من أجل بناء جامع القرويين،ومريم شديد المرأة  الأولى التي وضعت قدمها على ارض القطب الجنوبي، وغيرهما.
ويتنافس في المسابقة الرسمية للمهرجان 12 فيلما روائيا طويلا على جائزة المهرجان الكبرى، تشكل المرأة وما يرتبط بها من قضايا الموضوعات الأساسية لهذه الأفلام.
وتعرض 8 مخرجات و4 مخرجين من 12 بلدا أفلامهم الروائية الطويلة، أمام لجنة تحكيم المهرجان، تناقش جميعها موضوعات ذات صلة بالمرأة ومعاناتها وآمالها، والأوضاع الاجتماعية والاقتصادية والثقافية التي تعيش في ظلها، وفق منظور كل مخرج وخلفيته السينمائية.
واختار المهرجان هذه السنة لبنان كضيف شرف في دورته الثامنة، حيث من المرتقب أن تعرض خلال فعاليات المهرجان، المُتواصلة حتى السبت القادم، 4 أفلام روائية طويلة لبنانية خارج المسابقة الرسمية، فيما تتنافس أفلام المسابقة على 4 جوائز إلى جانب الجائزة الكبرى، وهي جائزة التحكيم وجائزة السيناريو، وجائزة أفضل ممثل وجائزة أفضل ممثلة.