الرئيسية / ثقافة وفن / مسرح محي الدين بشطارزي بالجزائر يستضيف 19 دولة تعزف الموسيقى السيمفونية
f80a4dc492a80e66dfae1617dd23f6de

مسرح محي الدين بشطارزي بالجزائر يستضيف 19 دولة تعزف الموسيقى السيمفونية

تنطلق، اليوم، فعاليات الدور التاسعة للمهرجان الدولي للموسيقى السيمفونية، بالمسرح الوطني محي الدين بشطارزي، وذلك مشاركة 19 دولة ستقدم الفن الراقي للجمهور الجزائري إلى غاية 19 سبتمبر الجاري.
 يحيي الجوق الوطني السيمفوني حفل افتتاح المهرجان الذي تشارك فيه كل من السويد وسويسرا وبلجيكا وروسيا أوكرانيا والصين، ومصر الحاضرة لأولّ مرّة، وتونس، وغيرها من الدول التي تقدم الموسيقى الراقية.
ويتضمن البرنامج عرضا موسيقيا يقدمه جوق سان بيترسبوغ الروسي، وسيكون الجمهور في اليوم الموالي على موعد مع برنامج موسيقي يشارك في إحيائه الجوق الملكي لمنطقة والون البلجيكية التي تعتبر من الأعرق في بلجيكا وقد تأسست عام 1958.
فيما ضبطت إدارة المهرجان برنامجا مميزا يوم الإثنين مع ثلاث مجموعات موسيقية تشمل الجوق الإيطالي وجوق كونسرفاتور ليون الفرنسي والسيمفوني التونسي بقيادة صالح المهدي.
وقد أوضح مدير الأوركسترا السيمفونية الوطنية بأنّ اختيار بلجيكا ضيف شرف يعود إلى ثرائها موسيقيا وقامتها الكبيرة في الموسيقى الكلاسيكية، إضافة إلى العلاقة الأخوية الوطيدة التي تجمع البلدين. وعن غزّة قال: “غزّة في القلب وسبق أن وقفنا معها في مهرجان “جميلة” وبسكيكدة في يوم المجاهد”. بدوره وجه مدير الأركسترا البلجيكية، فاك لورون، دعوة خاصة للجوق الجزائري لإقامة حفل ضمن فعاليات بلجيكا عاصمة الثقافة الأوربية في 2015، وقال: “ستكون أولّ أوركسترا تمثل إفريقيا كافة في هذه التظاهرة الأوروبية”.  وأكدّ المحافظ ومدير الأركسترا الوطنية، عبد القادر بوعزارة، خلال ندوة صحفية، بالمعهد العالي للموسيقى رفقة مدير الجوق البلجيكي لورون فاك والمايسترو أمين قويدر، أنّ تغيير المكان يعود إلى الاحترافية التي تنتهجها الأركسترا الوطنية من خلال تقديم الأجود واحترام جمهورها من خلال إيصال الصوت المميز له.  وستكون السهرة الختامية فرصة لتكريم شخصيات فنية عرفانا على حفاظها وإثرائها للتراث الجزائري. كما تم تنظيم هذه الحفلات في أربع ولايات هي تيزي وزو وسيدي بلعباس ووهران وتلمسان، ليتسنّى للجمهور الجزائري الواسع المحب لهذا الفن الراقي من متابعته والتمتع بحفلاته الفنية المبرمجة.