الرئيسية / ثقافة وفن / وقفة احتجاجية أمام شركة الإذاعة والتلفزة المغربية في الرباط
649ef140f27d6fbea5f7d4a178bfee1a

وقفة احتجاجية أمام شركة الإذاعة والتلفزة المغربية في الرباط

قرر  مكتب النقابة الديمقراطية للإعلام السمعي البصري بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية استئناف ماأسماه ب”أشكال التصعيد والإحتجاج” ضد الشركة المذكورة. وبرر ذلك  “باستنفاذه لكل سبل الحوار والتفاوض وإبداء حسن النية في عدة محطات كان آخرها التوقيع على بيان مشترك في 3 يونيو 2014، الذي تضمن، حسب تعبيره، عدة التزامات تعهدت رئاسة الشركة بالوفاء بها، مثلما التزمت وأوفت النقابة الديمقراطية للإعلام السمعي البصري بالعمل الفعال والبناء وتقديم كل المقترحات العملية والمنطقية الكفيلة بحل المعضلات و الإشكالات المطروحة، إيمانا وتفعيلا منها للمقاربة التشاركية كأساس لعمل النقابات المواطنة”.
   “لكن المؤسف في الأمر، يضيف بيان تلقى موقع ” مشاهد” نسخة منه، هو تجاهل رئاسة الشركة وإدارتها لأيادي الإصلاح التي ما فتئت تمدها النقابة الديمقراطية للإعلام السمعي البصري في كل ما مرة، أما المخيب للآمال، فهو الإخلال الممنهج لرئاسة الشركة وإدارتها لكل ما تم الإلتزام به في البيان المشترك السالف الذكر، وكشفت النقابة للعاملات والعاملين بالشركة وللرأي العام – بكل وضوح – في بلاغات سابقة، لكافة الأساليب الملتوية والمعيبة التي نهجتها الإدارة للتملص من كل ما اتفق عليه في البيان المشترك المذكور”.
   وتأسيسا على ذلك،  قرر مكتب النقابة الديمقراطية للإعلام السمعي البصري بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، تنظيم الوقفة الإحتجاجية الوطنية التي تم تعليقها في وقت سابق، وذلك يوم الأربعاء 24 شتنبر 2014 على الساعة 11 صباحا، أمام المدخل الرئيسي لمقر الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، وكذا أمام مقرات المحطات الجهوية والقنوات التلفزية على الصعيد الوطني، كما يوجه المكتب النقابي دعوته لكافة العاملين والعاملات بضرورة التعبئة والتجند و الحضور الفعال والمكثف للمشاركة في هذه الوقفة الإحتجاجية، والتي قال إن هناك  أشكال نضالية غير مسبوقة وأكثر تصعيدا ستتلوها، “حتى تتم الإستجابة الفورية لكافة مطالبنا العادلة والمشروعة”، حسب تعبير البيان.