الرئيسية / ثقافة وفن / سكارليت جوهانسون تنهي ارتباطها كسفيرة لمنظمة “أوكسفام”
fbce18293084d3ac0d97e393ad7b6ff7

سكارليت جوهانسون تنهي ارتباطها كسفيرة لمنظمة “أوكسفام”

أنهت النجمة سكارليت جوهانسون ارتباطها كسفيرة لمنظمة “أوكسفام” بعد الانتقادات التي وجهت لكونها تقوم بالدعاية لشركة “صودا ستريم”، وهي شركة عالمية معروفة في مجال تحويل مياه الشرب إلى مياه غازية، التي يوجد أحد مصانعها في قلب مستوطنة إسرائيلية بالضفة الغربية.
واعتبرت منظمة “أوكسفام” أن هناك تباينا كبيرا في وجهات النظر بينها وبين الممثلة الأمريكية، التي عملت كسفيرة للأعمال الخيرية لصالح المنظمة منذ سبع سنوات حيث قامت بزيارة لعدد من الدول لجمع التبرعات والتحسيس بخطورة الفقر، لأن “أوكسفام” تعتبر المستوطنات الإسرائيلية “غير مشروعة” و”لا تعترف بحقوق الفلسطينيين”.
وأضاف بيان للمنظمة الخيرية أن هناك اختلافا بين الجانبين بخصوص مقاطعة المنتجات القادمة من داخل المستوطنات، بيد أن “أوكسفام” حرصت على التأكيد على أن سكارليت جوهانسون “فخورة بما حققته في مجال جمع التبرعات” خلال فترة ارتباطها بالمنظمة.
وفي رد على الانتقادات الموجهة لها اكتفت الممثلة الأمريكية بالقول، الأسبوع الماضي، أنها كانت دائما داعمة لقيام “تعاون اقتصادي بين إسرائيل والفلسطينيين”.