الرئيسية / ثقافة وفن / اتحاد كتاب المغرب يدين اغتيال الكاتب والصحفي الأردني ناهض حتر
اتحاد كتاب المغرب

اتحاد كتاب المغرب يدين اغتيال الكاتب والصحفي الأردني ناهض حتر

أدان اتحاد كتاب المغرب اغتيال الكاتب والصحفي الأردني ناهض حتر، الذي لقي مصرعه أمس الأحد، على يد التطرف ورصاص الإرهاب الديني أمام قصر العدالة، وسط مدينة عمان، عقب نشره لرسم كاريكاتير اعتبر بأنه مسيء للذات الإلهية.

 وقال اتحاد كتاب المغرب، إنه إذ يدين بشدة هذا العمل الإرهابي البربري والهمجي الذي ذهب ضحيته  الكاتب ناهض حتر، والذي يشكل تتمة لمسلسل طويل من التضييق والتقتيل والاغتيالات التي طالت عدداً من خيرة مفكرينا وكتابنا العرب، ليعلن تضامنه التام مع عائلة الكاتب الراحل، ويندد بشدة  بهذا العمل الإجرامي البشع، في زمن عربي أضحى مطبوعا بالتخلف والتحجر والرجعية، خاصة وأن المفكر الراحل كان خارجا من قصر العدل في سياق محاكمته بتهمة ازدراء الأديان، نتيجة نشره لكاريكاتير يسيء للذات الإلهية حسب صك الاتهام.

وأضاف اتحاد كتاب المغرب في بلاغ تلقى موقع ” مشاهد24″ نسخة منه، أن  “اغتيال هذا المفكر النبيه  والجريء، والذي عرف بشجاعة غير مسبوقة وتفان  في  نضاله من أجل التحرر والحداثة في عالمنا العربي، من قبل قوى الظلام، ليعد اغتيالا لكل محاولات التحرر والعقلانية التي يسعى إليها ثلة من المثقفين والمفكرين، الذين باتوا يعيشون جوا خانقا من التضييق على حرية التعبير والتفكير.”

وأعلن  اتحاد كتاب المغرب، للرأي العام الوطني والعربي والدولي، وقوفه إلى جانب القوى الحية من المنظمات والهيئات الحكومية وغير الحكومية المدافعة  عن حقوق الإنسان، مؤكدا أنه سيظل دوماً إلى جانب كل  المفكرين والكتاب سنداً ومدافعاً عن حقهم الكوني والشرعي في التعبير والتفكير دون رقابة أية سلطة كيفما كانت، كما يناشد كل المدافعين عن حقوق الإنسان في العالم العمل من أجل رفع الحيف والتضييق على المثقفين والكتاب في العالم العربي والإسلامي، صونا لحقهم في التفكير والتعبير والحرية والحياة.

وختم اتحاد كتاب المغرب بلاغه بالترحم على روح  الكاتب والصحفي الأستاذ ناهض حتر، معبرا عن لعائلته، ولرابطة الكتاب الأردنيين، ولكل المثقفين والكتاب والصحفيين في العالم العربي.