الرئيسية / فنون ومشاهير / برنامج دعم النشر والكتاب.. وزارة الثقافة المغربية تنشر حصيلة 2016
برنامج دعم النشر والكتاب

برنامج دعم النشر والكتاب.. وزارة الثقافة المغربية تنشر حصيلة 2016

نشرت وزارة الثقافة المغربية حصيلة سنة 2016  التي تم تسجيلها ضمن برنامج دعم النشر والكتاب  موضحة أنه  منذ سنة 2014، وضعت آليةً جديدةً لدعم قطاع النشر والكِتاب يستفيدُ منها الكُتاب والناشرون ومكتباتُ البيع والجمعياتُ والمقاولاتُ الثقافية في شكل طلبات عروض مشاريع، خصصت الوزارة لها غلافا ماليا يُقدر ب 10 ملايين درهم، ووصل سنة 2016 إلى ما يقارب 15 مليون درهم.

وأضافت الوزارة في وثيقة تلقى موقع ” مشاهد24″ نسخة منها، أنها اعتمدت  في هذا الإطار، لجنةً مستقلة. وقد تولى رئاستها، خلال سنة 2016، محمد عبد الرحمان برادة، وضمت كلا من  كريمة اليتربي،  ويحيى اليحياوي، عبد الفتاح الزين، الحسين المجاهد، رحال بوبريك،  الجيلالي العدناني، عزيز أزغاي، سعيد المستفيد، محمد بشكار، منير السرحاني وحسن الوزاني.

وهكذا، فيما يخصُّ مجالَ دعم نشر الكتاب، همَّ الدعم 459 مشروعا، عاد إلى 71 مستفيدا، يتوزعون على دور النشر (35 ناشرا) وعدد من الجمعيات التي تشتغل في مجال الكتاب (18 جمعية). ويشمل الدعم في هذا الإطار، والذي يصل إلى 60% من تكاليف الكتاب، واجبات لجن القراءة والمصححين والتصفيف والإخراج وتكليف الطباعة. كما يهمُّ شراءَ الحقوق، بما فيها حقوق الترجمة. وبلغ مبلغ الدعم المخصص لهذا المجال 7.380.000 درهم، ويشغل ذلك 50 % من المبلغ الإجمالي المخصص لمجمل المجالات.

وحسب وثيقة الوزارة، التي يقتطف منها موقع ” مشاهد 24″ بعض المقاطع والفقرات، فإن الدعم  يغطي  نسبةً 30% من مجموع الإصدارات السنوية في المجالات المذكورة، الصادرة عن مقاولات النشر المغربية والجمعيات الثقافية والمؤسسات الجامعية وكذا الصادرة على حساب المؤلفين، بناء على معطيات الإيداع القانوني للمكتبة الوطنية للمملكة المغربية.

وفيما يخص المجلات الثقافية، بلغت المشاريع المدعمة 34 عنوانا، بينما وصلت أعداد المجلات إلى 119 عددا برسم سنة 2016، وذلك بمبلغ إجمالي يصل إلى 1.690.000 درهم، وهو ما يمثل حوالي 12 % من المبلغ الإجمالي المرصود.

وقد تميزت المشاريع بتعدد مجالاتها المعرفية والفكرية. واستطاع الدعم المخصص في هذا الإطار مرافقةَ أهم المجلات الثقافية الصادرة بالمغرب والمساعدة على ضمان انتظام صدورها، وفق نفس المذكرة.

من جهة أخرى، بلغ عددُ المشاريع المدعمة فيما يخص المجلات الثقافية الإلكترونية 14 مشروعا. وقد همَّ الدعم في هذا الإطار 9 مشاريع على مستوى التحديث و5 مشاريع على مستوى الإحداث بمبلغ مالي بلغ 214.000 درهم، كمساهمة في تقوية مجال يبدو جديدا في المغرب.

وفيما يخص المشاركة في معارض الكتاب الوطنية والدولية، بلغ عددُ المشاريع المدعمة 138 مشروعا.

وجرى في الفترة ما بين 12 و21 فبراير 2016، تنظيم الدورة 22  للمعرض  الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء، الذي يحظى سنويا برعاية الملك محمد السادس. وقد شهدت هذه الدورة، التي استضافت على شرفها الشقيقة دولة الإمارات العربية المتحدة، مشاركة 686 عارضا، يمثلون في مجموعهم 44 دولة، قدموا رصيدا وثائقيا فاق 100.000 عنوان.

وقد أثبتت الدورة 22 للمعرض الدولي للنشر والكتاب إسهامها الأساس في الاستجابة لحاجيات الجمهور المغربي بمختلف فئاته العمرية، حيث زار المعرض هذه السنة 370.000 زائرا.

من جهة أخرى، تم تنظيم جائزة المغرب للكتاب. وقد شهدت دورة 2016، التي ترأس لجنتَها نور الدين أفاية، تباري 175 عملاً للفوز بجائزة المغرب في أصنافها الستّة : العلوم الإنسانية ؛ العلوم الاجتماعية ؛ الدراسات الأدبية واللسانية والفنية ؛ الرواية ؛ الشعر؛ والترجمة.

وتمّ تنظيم حفل تسليم جائزة المغرب للكتاب في شهر مارس 2016، في إطار مستقلّ عن فعاليات المعرض الدولي للنشر والكتاب، لإحاطته بتركيز إعلامي خاصّ.