الرئيسية / ثقافة وفن / مومو ينوه بوزير الوظيفة لأنه يحارب الأشباح!
مومو
مومو

مومو ينوه بوزير الوظيفة لأنه يحارب الأشباح!

في اللحظة الأولى لظهوره ليلة أمس الجمعة، ضمن برنامج ” كواليس”، على قناة “ميدي 1 تي في”، مع السيد محمد مبديع، وزير الوظيفة العمومية، أبدى مومو، المنشط الإذاعي، نوعا من الاحتجاج، بأسلوبه الساخر، على تخصيص 40 دقيقة للوزير، بينما نصيبه هو في الحديث لايتعدى 15 دقيقة فقط.

لكن المنشط في إذاعة ” هيت راديو”، سرعان  ما استدرك قائلا، ” ليس هناك أي مشكل مادام هذا الوزير يحارب “الأشباح”، منوها بتصديه لظاهرة الموظفين المتغيبين عن مكاتبهم.
المذيع المثير للجدل، بطريقته في التنشيط الإذاعي، تحدث عن تجربته التي تجمع بين العمل الإذاعي والفني، قائلا ، ” حلم حياتي كان هو أن أكون فنانا ، منذ أن كنت تلميذا صغيرا في المدرسة اردد: أنا فنان.. أرسم بابا..أرسم ماما..أرسم علمي فوق القمم”.
وقد كان محمد بوصفيحة، المشهور بلقب مومو، منتشيا بعد عرضه الفني الأخير ” بيناتنا” في باريس، بحضور نجم الكوميديا جاد المالح، معلنا أنه وأمام ” نجاح العرض” سوف يعود إلى فرنسا، يوم 31 مارس الجاري، في لقاء جديد مع الجمهور هناك.
وفي تفاعله مع مومو، أبدى مبديع إعجابه بعرض “بيناتنا”، وقال له:” فرحت لك كثيرا، وأهنئك على عرضك الفني، ونحن نعتز بأمثالك من الفنانين الشباب، والمغاربة أناس أذكياء في الإبداع، ويحتلون صدارة التفكير، لكن إياك أن تصبح فرنسيا.”
رد فعل مومو جاء سريعا:” سأبقى مغربيا، وهدفي أن أقدم عروضي في المدن الصغيرة، ابن كرير، وتزنيت، وبركان وغيرها”.
وتبعا لذلك، استطاع مومو أن يتدبر عرضا لنفسه في الفقيه بنصالح، المدينة التي يرأس مجلسها البلدي مبديع، الذي دعاه إليها في شهر ابريل المقبل، على خشبة مركبها الثقافي.
وحين تساءل مومو عن القيمة المادية للعرض، أجابه الوزير، أنه لن يخذله، ولن يخيب ظنه، وطمأنه من هذه الناحية، قبل أن يتدخل مقدم برنامج ” كواليس”، يسري المراكشي، القادم من القناة” الرياضية”، إلى قناة ” ميدي 1 تي في”، ممازحا، مطالبا بنصيبه من هذه ” الصفقة” التي كانت تتم تحت عينيه، وأمام أنظارالمشاهدين المغاربة.
والعرض الفني ليس هو الجديد الوحيد لدى مومو، فقد كشف أنه شارك مؤخرا، في تصوير فيلم سينمائي، دون أن يحدد طبيعته، ولا عنوانه، ولا مخرجه، ولا مجموع الممثلين المشاركين فيه، كما ظهر مؤخرا في فيديو أغنية ” تسونامي” للمطرب أحمد شوقي.
إلى ذلك، أبرز مومو أنه ليس منتميا لأي حزب سياسي، لكن هذا لايمنعه من أن يمارس ما أسماه ب” السياسة المواطنة”، على حد قوله، مذكرا بأنه سبق له أن خاض حملة تواصلية مع مجموعة من الفنانين من اجل حث الشباب المغربي على المشاركة السياسية من خلال التصويت في الانتخابات.

روابط ذات صلة:مبديع: سبب أزمة ”سامير” أننا عطينا سوارتها للأجانب