الرئيسية / ثقافة وفن / الحاج يونس في افتتاح المهرجان الدولي للتشكيل بسطات
4f4cda3a74dc18344792635f81d90b25

الحاج يونس في افتتاح المهرجان الدولي للتشكيل بسطات

يحيي عازف العود الشهير الفنان الحاج يونس، سهرة فنية الى جانب عدد من الفنانين الاخرين، وذلك في افتتاح مهرجان بصمات الدولي ال 12 للفنون التشكيلية، والذي تعقده جمعية بصمات من 19 الى 22 من الشهر الجاري، تحت رعاية الملك محمد السادس.
ويشارك الفنان الحاج يونس هذا الحفل الفني الكبير، كل من الفنانة سعيدة شرف، وحاتم ايدار ومراد الاسمر، والذين سيقدمون وصلات موسيقية رقيقة يمتزج فيها سحر الالوان بوداعة الموسيقى، وفق بيان تلقى موقع ” مشاهد” نسخة منه.
كما سيتميز افتتاح فعاليات هذه الدورة، التي ستقام بفضاء القصبة التاريخي، تحت شعار” الفن اشراقات كونية” بتكريم كل من الفنان البارز احمد البليلي والفنانة المتميزة مريم بلمقدم، التي تحدت الاعاقة ورسمت اجمل اللوحات.
وتقام هذه الدورة بتعاون ودعم من قبل عدد من الشركاء، وبخاصة وزارة الثقافة، التي دعمت المهرجان في اطار برنامج دعم التظاهرات الثقافية، فضلا عن ولاية جهة الشاية ورديغة والمجلسين الاقليمي والجهوي، ومؤسسة صندوق الايداع والتدبير.
كما ستعرف الدورة عقد ندوة ابداعية ستتمحور حول موضوع(علاقة الفنون التشكيلية بالسينما) سيؤطرها الدكتور حبيب الناصري، رئيس المهرجان الدولي للفيلم الوثائقي بخريبكة، الى جانب الناقد السينمائي حمادي كيروم. وتنظيم ورشات ومحترفات للشباب، يؤطرها فنانون محترفون، ومنها محترفات (السيراميك) ويؤطرها الفنان احمد ين يسف، و(صناعة الورق وفن الزجاج) ويؤطرها الفنان كتنور التيباري وماري جان، فضلا عن( سيريغرافيا)، و(الحفر)، و(مونو تيب) وتؤطرها الفنانة ربيعة الشاهد.
وستتخلل الدورة تنظيم لقاءات بين الفنانين المشاركين وجمهور المدنية، ومعرض وطني للمبدعين الشباب، وذلك من اجل دعمهم تحفيزهم على العطاء وإبراز مواهبهم الفنية والإبداعية، فضلا عن مائدة مستديرة تتمحور حول موضوع”الخط العربي والفنون التشكيلية بمشاركة كل من ثريا اقبال ومصطفى امناين، ومحمد بستان، ثم  نور الدين ضيف.
وستتوج الدورة التي ستعرف أيضا تنظيم عرض مسرحي، ومعرض لمنتوجات المحترفات بسهرة فنية كبرى، يحييها عدد من الفنانين منهم نور الدين بلاوي، واحمد همراس، وفرقة الهاشمية، وحاتم ايدار ومراد الاسمر، إضافة الى توزيع الجوائز والشواهد على المشاركين.
ويشكل هذا المهرجان في دورته الجديدة، والتي تستمر محترفاته ومعارضه بشكل اسثتنائي حتى ال 29 من الشهر الجاري، فضاء فنيا مفتوحا، يحمل رسالة فنية سامية ونبيلة ومحطة دولية مثالية للاحتفاء بالتراث الوطني والإنساني من خلال اللوحات المعروضة والاسماء الدولية المشاركة، ما يجعل من مدينة سطات جسرا للتلاقي بين التجارب الفنية الإنسانية المختلفة في أبعادها المحلي والوطنية والدولية.