الرئيسية / ثقافة وفن / اكتشاف معبد جنوبي القاهرة يعود لعصر بطليموس الثاني

اكتشاف معبد جنوبي القاهرة يعود لعصر بطليموس الثاني

أعلنت وزارة الآثار المصرية أمس الاثنين أن بعثة مصرية لعلماء الآثار اكتشفت معبدا أثريا مشيدا من الحجر الجيري للآلهة إيزيس في محافظة بني سويف الجنوبية يعود للقرن الثالث قبل الميلاد.
وفي بيان له، أفاد متحدث عن وزارة الآثار المصرية، أن المعبد المكتشف في منطقة جبل النور الأثرية الواقعة جنوبي القاهرة له أهمية كبيرة، تتلخص في كونه أول معبد في تلك المنطقة للملك بطليموس الثاني و الذي حكم مصر بين عامي 284 و246 قبل الميلاد.
وقال علي الأصفر، رئيس قطاع الآثار المصرية بوزارة الآثار، أن هذا الاكتشاف سيمكن علماء الأثار من إلقاء الضوء على المزيد من المعلومات التاريخية و الجغرافية لهذا العصر”.
وأشار الأصفر، إلى أن جدران المعبد تحمل رسومات للملك بطليموس الثاني، و ايضا بعض الرسومات لـ”حابي” إله النيل، كما و قد عثرت البعثة على مجموعة من الأواني الفخارية و القطع الحجرية الحاملة لأسماء بطليموس الثاني.
هذا واعتلى بطلميوس الثاني عرش مصر سنة 284 قبل الميلاد، حيث حكم مع والده حتى عام 283 قبل الميلاد، لينفرد بالحكم بعدها، و كانت لديه العديد من الطموحات من بينها جعل الإسكندرية من أشهر المدن على المستوى الفني والتجاري، كما و أنشأ فنار الإسكندرية لإرشاد السفن، حيث كانت أول منارة في العالم و التي اعتبرت من عجائب الدنيا السبع القديمة.

loading...