الرئيسية / ثقافة وفن / أمينة بن الشيخ تفوز بالجائزة التقديرية للثقافة الأمازيغية
السيدة أمينة بن الشيخ
السيدة أمينة بن الشيخ

أمينة بن الشيخ تفوز بالجائزة التقديرية للثقافة الأمازيغية

فازت أمينة ابن الشيخ مديرة جريدة “العالم الأمازيغي” وعضو سابق بالمجلس الإداري للمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، مساء أمس الجمعة بالرباط، بالجائزة التقديرية للثقافة الأمازيغية برسم 2014، تقديرا للأعمال والجهود التي تبذلها في مجال النهوض باللغة والثقافة الأمازيغيتين.
وجاء تتويج ابن الشيخ خلال حفل نظم بمناسبة تسليم جائزة الثقافة الأمازيغية برسم 2014، في إطار الاحتفاء بالذكرى الرابعة عشرة للخطاب الملكي السامي بأجدير، وتأسيس المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، والذي ينظم تحت رعاية الملك محمد السادس، حسب الخبر الذي أوردته وكالة الأنباء المغربية.
وفاز بالجائزة الوطنية للإبداع الأدبي كل من موحى ابن ساين، أستاذ التعليم الابتدائي وحاصل على الإجازة في الدراسات الامازيغية ،والسيد عبد الله المناني الذي صدرت له أربعة دواوين شعرية بالاضافة إلى مجموعة قصصية وسيناريوهات باللغة الأمازيغية.
أما الجائزة الوطنية للفكر والبحث، فعادت لكريم بن سكاس، أستاذ باحث في كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط وحاصل على دكتوراه في الانجليزية فيما فاز بالجائزة الوطنية للترجمة محمد راضي، الذي يشتغل أستاذا للترجمة.
وفي صنف الجائزة الوطنية للتربية والتعليم، تم تتويج كل من عبد العالي تلمنصور، (فئة الاساتذة الباحثين) و نزهة بنعتابو ،أستاذة مكونة في اللغة الأمازيغية بالمركز الجهوي للتربية والتكوين بمكناس و عبد الكريم المودن ، منسق جهوي للغة الأمازيغية بالاكاديمية الجهوية لمراكش تانسيفت،  وجمال عبدي ، أستاذ التعليم الابتدائي تخصص اللغة الأمازيغية.
وفاز بالجائزة الوطنية للإعلام والاتصال كل من رشيد بوقسيم صحفي بالإذاعة الأمازيغية الوطنية ومدير المهرجان الدولي “اسني وورغ” للفيلم الأمازيغي ،وعبد الله بوشطارت صحفي بالقناة الأمازيغية .
وعادت الجائزة الوطنية للمخطوط لكل من أحمد دهوزي (إمام مسجد) ومحمد الصالحي، حاصل على شهادة الدكتوراه من كلية الآداب والعلوم الانسانية بالرباط.
ونال الجائزة الوطنية للفنون في صنف الأغنية العصرية كل من محمد الناصري ،مؤسس مجموعة “تاوركيت” (الحلم) بتنغير وسفيان البوزاختي مؤسس فرقة “اكسبريونس” للموسيقى بالحسيمة.

للمزيد:ملتقى دولي كبير في الذكرى الرابعة لترسيم اللغة الأمازيغية في المغرب

وفي صنف الفيلم، تم تتويج سعيد بلي مخرج سينمائي تلفزيوني، فيما عادت الجائزة في صنف المسرح لجمعية “دراميديا” التي تأسست سنة 2013 بأكادير وتوجه انشطتها للنهوض بالثقافة الأمازيغية في مجالي الفن والاعلام.
وفي صنف الرقص الجماعي، فقد عادت الجائزة ل”جمعية اعشاقن أحيدوس” التي تأسست سنة 1999 بمريرت من أجل المساهمة في تنشيط الحركة الثقافية بالأطلس المتوسط.

ندوة فكرية تسائل واقع الأمازيغية في المغرب راهنا ومستقبلا
وأكد رئيس دورة جائزة الثقافة الأمازيغية برسم 2014 عبد الرحيم العلام رئيس اتحاد كتاب المغرب في كلمة خلال هذا الحفل الذي حضره عميد المعهد الملكي للثقافة الامازيغية أحمد بوكوس وشخصيات تنتمي إلى عوالم الثقافة والفكر والإعلام على الاهمية التي تكتسيها جائزة الثقافة الامازيغية التي دأب المعهد الملكي للثقافة الامازيغية على منحها كل سنة بهدف تشجيع المبدعين والمفكرين والباحثين للمساهمة في النهوض بالأمازيغية باعتبارها مكونا أساسيا للثقافة المغربية.

حرف تيفيناغ يشعل الخلاف بين ” الحركة الشعبية” ورئيس مجلس النواب المغربي