الرئيسية / ثقافة وفن / ندوة حولة الأدب الفرانكوفوني بجامعة نواكشوط
fd1a1d54cf459511d54b00609819d684

ندوة حولة الأدب الفرانكوفوني بجامعة نواكشوط

نظمت كلية الاداب والعلوم الانسانية اليوم امس الاثنين ندوة حول الادب الافريقي لفرانكوفوني، وتضمنت الندوة مداخلات حول العلاقات الادبية والثقافية التاريخية بين الادب الافريقي والفرانكوفوني.
واوضح الدكتور ولد محمد عبدالله رئيس جامعة نواكشوط وفي كلمة افتتح التي القاها أن الجامعة جعلت دوما من البحث العلمي أحد أهم انشغالاتها وأن افتتاح مدرسة الدكتوراه بكلية الاداب والعلوم الانسانية و تنظيم الأيام العلمية والندوات يعتبر تجسيدا لهذا الاهتمام.
واضاف أن كل هذه الانشطة تدخل في اطار السياسة الوطنية للبحث العلمي تماشيا وتطبيقا لتوجيعات محمد ولد عبد العزيز رئيس الجمهورية.
وأكد أيضا على أن المشاركين في هذا اللقاء سيستخلصون من خلال مناقشة مختلف المواشيع المقررة وتوصيات مهمة من شانها دعم مواكبة مستجدات البحث العلمي على مستوى الجامعة، كما ثمن التعاون والعمل الثقافي بالسفارة الفرنسية على مساهمته في تنظيم هذه الندوة.
واعرب عميد كلية الاداب في بداية كلمته عن ارتياحه لعقد هذا اللقاء الذي تنظمه مجموعة البحث في مجال الابحاث الافريقية .
للإشارة فقد سبق لهذه المجموعة أن نظمت منتدا دوليا حول الأدب الموريتاني الفرانكفوني حصيلة وأفاق .
وأضاف أن تنظيم هذا المنتدى يؤكد على أن إرادة مجموعة البحث عازمة على العمل لتعميق البحث حتى نصل الى مصافي البحوث الدولية.
أما رئيس مجموعة بحوث الاداب الافريقية فركز على أهمية هذه الندوة التي قال إنها تمثل عنصرا مهما بالنسبة للباحثين مما انعكس في عدد الاقتراحات المقدمة والتي سيتم انتقاء عشرين منها للبحث.
واوضح رئيس مشروع دعم واستخدام الفرنسية في موريتانيا ان دعم التعليم العالي والبحث كان دائما محورا اساسيا من محاور التعاون الفرنسي .